هذا الشهر وافق مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية في الولايات المتحدة على تسجيل اختراع تقدمت به شركة بوينج للطيران، والذي كان عبارة عن طائرة بدون طيار يتم شحنها في السماء، دون أن تلمس الأرض للأبد.

فحاليًا تعد الطائرات دون طيار محدودة بوقت لا تستطيع تخطيه في السماء، لتضطر لقطع مهمتها الحربية أو المسالمة أو التجسسية عائدة إلى قواعدها؛ بسبب نفاذ الكهرباء أو الوقود الذي تستطيع حمله، لكن هذه الحدود سوف تعتبر قريبًا مع هذا الاختراع من الماضي.

هذا الاختراع يعتمد على طائرات بدون طيار تشحن بطاريتها أولًا بأول عبر حبل يمتد إلى مصدر للطاقة، تسحبه عندما ينتهي الشحن لتأتي مكانها طائرة أخرى، وتذهب لتكمل المهمة التي بُرمجت عليها، ويمكن لهذا الحبل أن يتصل بمصدر طاقة ثابت أو متحرك، على الأرض أو في البحار والمحيطات، ما يسمح للطائرة بالشحن وهي تطير مثلًا.

الاختراع الذي قُدم للمكتب في 2013، وتمت الموافقة عليه هذا الشهر، قدم وسيلة ناجحة لسرب طائرات دون طيار فعال؛ لا يضطر للعودة إلى قواعده وإيقاف المهمة للحصول على الوقود، كما أن الأسطول لن يحتاج لأماكن خاصة للركن والتخزين، لكن بالطبع فإنها سوف تحتاج للهبوط بين الحين والآخر للصيانة.

 لكن حتى الآن، الاختراع لا يزال موجودًا على الورق فقط، ولا نعرف ما إن كانت الشركة سوف تدخل به مرحلة التنفيذ أم لا.