الثوار يستخدمون مدافع متعددة القذائف في معركة سرت، إحدى معاقل القذافي سابقًا

يبدو الوضع في ليبيا بعد مرور خمس سنوات على الثورة الليبية، مأساويًا ومثيرًا للتساؤلات، فبعد أن تحول الصراع في ليبيا من صراع سياسي إلى صراع مسلح، أصبح من الطبيعي الآن في ليبيا أن يحمل الجميع السلاح، وذلك بعد أن تفشت الميليشيات المسلحة وكتائب داعش التي سيطرت على مناطق مهمة من ليبيا، كل ذلك في غياب تشكيل حكومة متوافقة ووجود ثلاث حكومات في الوقت نفسه، ففشل الساسة الليبين يُعد سببًا رئيسيًا في تحول الأمر برمته من فشل سياسي إلى حرب مسلحة.

التقرير الآتي هو تقرير من وكالة رويترز يعرض صورا تحاوب إبراز المشاهد الرئيسية في ثورة 2011  في ليبيا وعددا من المشاهد التي تلت ذلك :

مارس 2011، أمسك الثوريون بأحد المعارضين تحت تهديد السلاح متهمينه بالولاء لنظام القذافي بين مدينتي البريقة وراس لانوف.

مارس 2011، أحد الثوريين متجهًا إلى البريقة، حيث كانت ليبيا في ذلك تحت ظروف الصراع المسلح بين فصيلن هما الكتائب المدافعة عن ثورة 17 فبراير والتي تحلم بتطبيق الديموقراطية والتوزيع العادل للثروات، ومن يعارض ذلك من الفصائل التي ستنقسم إلى عدة جبهات فيما بعد.

مارس 2011، دمر قصف جوي لقوات التحالف سيارات خاصة بقوات الدفاع الخاصة بمعمر القذافي في الطريق بين بنغازي وأجدابيا.

أبريل 2011، معمر القذافي يشير بيديه محييًا مؤيديه في طرابلس بعد اجتماع طارئ مع خمسة قادة أفارقة في مفاوضات أفريقية لوضع حل للصراع الليبي.

سبتمبر 2011، قنبلة يدوية يطلقها أحد الثوريين خلال أحداث مدينة سرت.

مارس 2011، امرأة من جبهة الثوريين تطلق الرصاص من بندقية AK-47 احتفالًا بانسحاب قوات معمر القذافي من مدينة بني غازي.

مارس 2015، مقاتلون في مصراتة يطلقون الرصاص على الميليشيات الإسلامية بالقرب من سرت.

مارس 2011، صورة لثوار يهربون من شظايا قصف القوات التابعة لمعمر القذافي في بني جواد.

أبريل 2011، طفل يبلغ عشر سنوات من عمره يقف لحراسة أحد المدخل الغربي لأجدابيا.

21 أبريل 2011، الثوار يقتحمون أحد المنازل في مركز مصراتة للاختباء من قذائف قوات القذافي.

يونيو 2011، مقاتل من الثوار يرتدي قبعة حرس معمر القذافي، ويقوم بتحضير الذخيرة المضادة لطائرات القصف الجوي، بالقرب من مصراتة.


يونيو 2011، النساء المقاتلات في الجيش النسائي التطوعي الليبي.

مارس 2011، أحد المقاتلين المصابين من صفوف الثوار أثناء القتال بين راس لانوف وبن جواد

 

28 فبراير 2011، الناس يتفقدون سجون القذافي في بنغازي

31 مارس 2011، جرافيتي يصور القذافي مرتديًا شعار النازية ويجلس على برميلًا للنفط


23 أغسطس 2011، الثوار يحتفلون عند باب العزيزية باستعادتهم طرابلس والتي كانت الحصن المنيع بالنسبة لمعمر القذافي أثناء الثورة، حيث يقومون في الصورة بتدمير الرموز العائدة لـ42 عامًا من الديكتاتورية.

22 أغسطس 2011، الثوار يحتفلون في طرابلس بانتصارهم على نظام معمر القذافي.

29 سبتمبر 2011، سلم لطائرة خاصة في الطريق المؤدي للمطار في منطقة سرت، والتي وقعت تحت سيطرة الثوار بعد سقوط نظام القذافي.

26 أغسطس 2011، اقتحام الثوار لقصر عائشةابنة القذافي في طرابلس.

12 سبتمبر 2011، الثوار يؤدون الصلاة بالقرب من مدخل مدينة أبوقرين والتي تبعد 160 كيلومترًا عن سرت، إحدى حصون القذافي قبل انتصار الثوار.

20 سبتمبر 2011، أحد الثوار يحاول إطفاء حريق تم إشعاله في منزل أحد مؤيدي القذافي.

24 سبتمبر 2011، الثوار يستخدمون المدفع متعدد القذائف في معركة سرت، إحدى حصون القذافي سابقًا.

10 أكتوبر 2011، الثوار يقتحمون بيوت خاصة بالنظام لضرب قناصي قوات القذافي.

9 مارس 2011، الثوار يهربون من انفجار محطة البنزين في معركة دارت بين مدينتي راس لانوف وبن جواد.

12 أغسطس 2011، أحد الثوار بعد القبض عليه من قِبل الجيش الليبي يقوم بعرض بعض المستندات لرجل يدعي بأنه لواء في الجيش.

3 يونيو 2011، مصطفى ينظر إلى بقايا منزله الذي دمرته قذيفة من قوات معمر القذافي قضت على منزله وثلاثة من أطفاله.

6 مارس 2011، انعكاس صورة المتظاهرين وهم يقومون بإعدام دمية على شكل القذافي على صورة الشهيد الذي قُتل في أحداث بنغازي.

11 سبتمبر 2012، أحد المتظاهرين يحتفل بإحراق القنصلية الأمريكية في بنغازي

7 يوليو 2015، بنغازي، الدمار الذي حدث عقب المناوشات المسلحة بين قوات النظام الليبي ومجلس الشورى الثوري الليبي (وهو المجلس الذي نتج من تحالف الثوار المنضمين للميليشيات الإسلامية "أنصار الشريعة").