من بين كل الكتب المنشورة كل عام؛ يبقى الأدب عمومًا والروايات خصوصًا الأكثر شعبية وانتشارًا، وبينما يبقى سوق القراءة محدودًا في الوطن العربي؛ إلا أنه سوق عملاق ومتوسع في باقي أنحاء العالم، تنشر الروايات كل عام من قبل أشهر وألمع أسماء عمالقة الرواية لتترجم إلى لغات العالم في غضون أشهر وحتى أسابيع قليلة.
ليس هذا الحال مع اللغة العربية مع الأسف، تبقى كثير من عيون الأدب الأجنبي غير مترجمة إلى يومنا هذا، مما يعني أن ترجمة عمل أدبي عظيم إلى العربية تبقى مناسبة تستحق الاحتفال.

لذلك نشارك القارئ اليوم خمس أعمال أدبية عظيمة كتبها جمع من رموز الأدب في العالم وترجمت إلى العربية أخيرًا ونشارك القارئ أسعارها وأسماء ناشريها
نتمنى لكم قراءة ممتعة :)

حفلة التفاهة – ميلان كونديرا

"أدركنا منذ زمن طويل أنه لم يعد بالإمكان قلب هذا العالم، ولا تغييره للأفضل ... لم يكن ثمة سوى مقاومة وحيدة ممكنة: عدم أخذه على محمل الجد"

قد يكون ميلان كونديرا أشهر الروائيين على قيد الحياة في يومنا هذا، الصائغ الأدبي وأستاذ أزمات العصر الحديث كما يسميه النقاد.
حفلة التفاهة هي آخر ما كتبه وسيكتبه كونديرا، وقد وصفها بنفسه بالتتويج الأخير لمسيرته وأعماله.

تدور الرواية حول أربعة أصدقاء يعتبرون مدينة باريس ملعبهم الخاص، لينطلق نحو تحليل مسألة القيمة عند الإنسان، فما الذي قد يكون على قدر من الأهمية؟ وما الذي يمكن اعتباره تافهًا؟ كيف يبني الإنسان قيمة الحياة والبشر داخله؟

الناشر: المركز الثقافي العربي؛ السعر: 6 دولار

 

1Q84 – هاروكي موراكامي

"أنا إنسان عادي جدًا ... فقط يصادف أنني أحب أن أقرأ الكثير من الكتب"

أكبر أعمال أستاذ الفانتازيا الأكثر نجاحًا في جيل الكتاب الحالي، الياباني هاروكي موراكامي صاحب الروايات الأكثر شهرة مؤخرًا كـ "كافكا على الشاطئ" و"الغابة النرويجية"، والاسم الذي يتصدر توقعات جائزة نوبل للأدب كل عام، صاحب الحكايات المتراقصة بين الواقع والأحلام.

1Q48 هي ثلاثية عملاقة من ألف صفحة، مزيج من الغموض البوليسي والتأمل الصوفي في واقعية الحلم وحالمية الواقع، حيث يستمر موراكامي في مديحه للكتب والقراءة والمشي في المدينة وموسيقى الجاز كالحال في كل كتاباته، عمل كان بلا شك عملاقًا في الجهد الذي بذله المترجم

الناشر: المركز الثقافي العربي؛ السعر: 17 دولار

 

طفولة برلينية في مطلع القرن العشرين – فالتر بنيامين

" صار نومي قلِقاً: مزقه القمر بمجيئه وذهابه. عندما كان يحضر في الغرفة وأصحو، أصبح طريداً"

ربما لا يصح وصف هذا الكتاب بالرواية، فهو مزيج من النثر والمذكرات، إلا أنه يظل حتى اليوم أكثر أعمال الفيلسوف الألماني فالتر بنيامين عذوبة وجمالًا، يتلو بنيامين مشاهد متفرقة من طفولته في برلين مع مطلع القرن العشرين، مشاهد عن حياة الطبقة الوسطى اليهودية في ألمانيا قبل بدء الجنون النازي، مشاهد عن الحب الأول وأحلام الطفولة وروائحها، عن المدرسة ورحلات المعبد، عن الوطن والغربة.

وجد النص المنشور في متعلقات بنيامين بعد وفاته هربًا من القوات النازية، ولذلك يعتبر نصًا غير كاملًا؛ إلا أن جزء كبير من جماله يبقى في عدم اكتماله، كما استطاع المترجم أحمد فاروق بجهد شديد أن يصوغ تعبيرات بنيامين الشعرية في لغة عربية جميلة تكاد لا تحمل أي فرق عن النص الأصلي

الناشر: مشروع كلمة، السعر: 5 دولار

 

حماقات بروكلين – بول أوستر

"حقيقة كل قصة تكمن في تفاصيلها"

يعتبر الكثير من النقاد الأدبيين الأمريكي بول أوستر كخليفة فرانتز كافكا في عصرنا الحالي، قصصه المليئة بالحنين والخوف والظلام والعجز تشابه روايات كافكا العتيقة إلى حد كبير، إلا أنها على خلاف كافكا؛ تتنفس وتعيش هذه القصص على مدينة نيويورك وحسب، المدينة التي خبر أوستر كل ركن فيها، والتي رسم كل رواياته كرحلات مخطوطة على خريطتها، وتبقى حتى يومنا هذا أكثر الأعمال ارتباطًا باسمه هي ثلاثية نيويورك.

حماقات بروكلين هي رواية عن الحنين والعبث، عن الرجوع للأصل؛ وعن عدم جدوى هذا الرجوع، تبدأ أحداث الرواية بالبطل متلقيًا خبر إصابته بالسرطان القاتل، يعود البطل إلى بروكلين – نيويورك ليستعيد فترة من حياته كانت هناك، وتنتهي الرواية في الطابق الخمسين من برج التجارة العالمي في الثامنة من صباح الحادي عشر من ديسمبر عام 2001، أي قبل 46 دقيقة على الحادث الشهير.

الناشر: دار المدى، السعر: 15 دولار

 

أغنية الجليد والنار: لعبة العروش – جورج آر. آر. مارتن

"الخوف يقطع بعمق أكثر من السيوف"

يشهد عام 2016 نشر الجزء الأول من الترجمة العربية للسباعية الأفضل مبيعًا حاليًا، سباعية أغنية الجليد والنار، النص الأصلي الذي صنعت منه سلسلة لعبة العروش التلفازية الشهيرة.

مزيج من الفانتازيا والسحر والتاريخ، صراع لا يماثله آخر في دمويته، قتال بين جمع من الملوك لا يلقون بالًا للرعية أو أي شيء سوى السلطة والملك، والخطر يحدق بمملكة "ويستروس" من الشمال، خطر الشتاء الطويل القادم.
ملحمة لا تقاربها أخرى في عنفها وصداميتها، ودرس لا يستهان به في السياسة لكل مهتم

الناشر: دار التنوير، السعر: 20 دولار