الاختيار الموفق للمنزل أمر مهم جدًا

الراحة في المنزل من الأمور الغاية في الأهمية خاصة في دولة سريعة الحركة كثيرة الطلبات مثل تركيا، ولأن الجالية العربية هي أكبر وأبرز الجاليات في تركيا، نسوق هذه المدونة من واقع تجربة شخصية قد تساعد الجالية العربية في اختيار موفق لمنزل السكن في فترة الإقامة بتركيا؛ لهذا نسوق لكم سبع نصائح ذهبية تلخص لكم أبرز النقاط التي يجب الانتباه لها قبل قرار استئجار منزل في تركيا.

1- احذر الشقق تحت الأرض "بدروم" أو الطابق الأخير

في فصل الصيف التركي قد تخدعك بعض البنايات، بمنازلها في الأدوار ما تحت الأرض من خلال الإنارة الجميلة فتتسرع بالإيجار لتجد نفسك مع بداية فضل الشتاء تهرب من المنزل، وذلك بسبب الرطوبة المؤدية لظهور العفن المنزلي والروائح الكريهة، مما يعني حياة شبيهة بزنارين التعذيب.

لذلك عليك التأكد من مقدار ضوء الشمس الذي يدخل للمنزل وفتحات التهوية والإطلالة، وكما أن الطوابق تحت الأرض غير محببة، فإن الطابق الأخيرغير جيد أيضًا، فرغم الإطلالة الجميلة التي تجدها غالبًا في الطابق الأخير للبنايات لكن مشكلة حقيقية ستواجهك وهي مشكلة العزل الحراري للشقة ومشكلة الأصوات عند وجود التيارات الهوائية؛ الأمر الذي قد يجعلك تدفع مبالغ مضاعفة لأجل ضرائب التدفئة والتبريد الأمر الذي قد يثقل كاهلك الاقتصادي فعلاً.

أثار العفن المنزلي في شقق ما تحت الأرض

2- لا تستأجر من جارك في السكن

قد يطرق عليك الباب في أي وقت! نعم ذلك الجار الذي يمتلك الشقة التي تسكن فيها، ليستفسر عن أبسط وأعظم الخصوصية بحكم أنك مستأجر لديه، ستجده يسأل عن الأقارب والزيارات العائلية، وعدد من زارك وحجم استخدامك لغرف المنزل وقائمة تطول من التوصيات التي تجعلك تندم على فعلتك الشنيعة باختيارك الاستأجار من جارك.

لذلك من المهم جدًا عدم تأجير شقة في بناية يسكن بها صاحبها، لمنع تعرضك للمراقبة الدائمة المملة المتعبة، وعدم كسر الحواجز مع مالك العقار لتجنب الإحراج المستقبلي بطلبات قد تكون مزعجة لك فعلاً.

3- خطوط النقل هي الأهم

قد تجد منزلاً بمواصفات مميزة ومساحة جيدة وسعر مناسب، لكن لا تنخدع قد تضطر للسير لمدة 20 إلى 30 دقيقة للوصول لوسائل النقل العام في إسطنبول وبعض المدن التركية الكبيرة، مما يعني معاناة مستمرة مع كل مشوار.

يمكنك التأكد من خطوط النقل الموجودة بجانب منزلك من خلال برامج النقل التي توفرها الهواتف الذكية، أو بسؤال القريبين من المنزل عن أفضل وأقرب الطرق للمواصلات وحجم توافرها وساعات العمل التي تتواجد فيها، للتأكد على توافقها مع احتايجك الخاص لأن الأمر مهم فعلاً خاصة إذا كنت لا تمتلك سيارة خاصة بك تقلك في مشاوريك للعمل ومشاويرك الخاصة، فهذه النقطة من أبرز النقاط التي يجب التأكد منها.

باصات النقل الجماعي في مدينة إسطنبول

4- البازار الأسبوعي

لا تستغرب وأنت تستيقظ صباحًا على صخب وكأنك نائم على سرير في وسط سوق شعبي، نعم قد يحدث ذلك إذا كان منزلك يقع وسط منطقة تفتح أبوابها ليوم واحد كل أسبوع، حيث يعتاد الأتراك على موضوع البزار الأسبوعي وهو عبارة عن سوق يفترش فيه الباعة بضائعهم في شوارع ممتدة وسط الأحياء السكنية بشكل دوري ليوم واحد أسبوعيًا منذ الصباح وحتى مغيب الشمس.
هذا يجعلك تفقد الراحة ليوم كامل بشكل أسبوعي ومتكرر دون توقف على مدار العام، لكن هذا لا يعني ألا تختار منزل في منطقة قريبة من "البزار الأسبوعي" فهو فرصة لاقتناء الحاجيات اليومية بسعر مخفض قد يصل إلى نصف قيمة البضائع، ولكن ألا يكون السوق أمام منزلك بل قريب منه لتجنب الصخب المزعج.

"البزار الأسبوعي في منطقة الفاتح في إسطنبول"

5- نظام التدفئة والوقود

تعد أنظمة التدفئة والطبخ من أهم المرفقات الخدمية التي يجب توافرها في المنزل الستأجر، حيث يعتبر النظام الغازي للتدفئة المعتمد على الماء هو الأفضل والأقل تكلفة مقارنة بالأنظمة التي تعتمد على الكهرباء، خاصة أن فرق الكفاءة والتكلفة كبير جدًا بينهما، قد لا تدرك حقيقة الأمر إلا بعد فوات الأوان لتجد نفسك تضطر لدفع ثلاثة أضعاف فواتير الكهرباء كونك تستخدم نظام التدفئة الكهربائية، إضافة لعدم قدرته على التدفئة الجيدة في فضل الشتاء القاسي في تركيا وخصوصًا المحافظات الشمالية منها.

نظام التدفئة الغازي المعتمد على تسخين الماء

6- وجود سلسلة محلات "BIM-SOK-A101"

تعد سلسلة المتاجر الصغيرة المنتشرة في عموم تركيا من أبرز متاجر التسوق اليومية، وعدم وجود أحد أفرع هذه المتاجر قريبة من سكنك ستكون مشكلة حقيقة، فأسعار المتاجر الثانية قد تصل إلى أكثر من الضعف وهذه مشكلة بالنسبة لمهاجر أو نازح من الجالية العربية في تركيا.

كما أن هذه المتاجر تقدم عروضًا دورية لمواد منزلية بأسعار مدعومة نسبيًا مما يعني تخفيف الضغط الاقتصادي الكبير الذي ستواجهه في تركيا.

العلامات التجارية لسلسلة متاجر BIM-SOK-A101

 

7- الوظيفة أولاً

عليك باختيار شقة قريبة من مكان عملك اليومي أو من وظيفتك لأن وجودك في شقة بعيدة عن مكان عملك في مدن كبيرة مثل إسطنبول أو أنقرة قد تحتاج لثلاث ساعات يومية تستهلكها في النقل والمواصلات، حاول أن تستأجر بشكل مؤقت لحين التثبت من عنوان وظيفتك أو دراستك أو عملك اليومي واختيار الشقة وفق المنطقة الجغرافية التي تخدمك.