"الإفطار" إنه الوجبة التي تجعلك تبدأ يومك بكل طاقة.

في اليابان حيث الأرز هو الطعام المسيطر على قائمة الوجبات، نجد الإفطار الياباني التقليدي يتكون بشكل رئيسي من "الأزر" و"حساء الميسو"، لكن هذه الأيام بدأت تحتل الشعرية، والبان كيك، والخبز، والحبوب المتنوعة.. وغيرها من الخيارات الشهيرة الحديثة جزءًا كبيرًا من طاولة الإفطار اليابانية، عاكسة التغير الكبير الذي حدث في الذوق الياباني.

الأمر لم يقتصر على الطعام فقط، بل نجد اليابانيين الذين اعتادوا أكل وجبتين فقط في الماضي أصبحوا يأكلون ثلاث وجبات بشكل يومي، لكن سواء في الماضي أو الحاضر ظل "الإفطار" أهم وجبة تمدهم بالطاقة، وتساعدهم على قضاء عملهم بكل نشاط.

ماذا يأكل اليابانيون حديثًا؟

إحصائية جديدة أثبتت أن 40% من الرجال و10% من النساء لا يتناولون الإفطار!

تقول تشيكو موكاسا وهي كاتبة صحفية مولعة بالطعام الياباني سافرت في أنحاء اليابان كي تكتب عن الإفطار الياباني: "في الماضي كان الإفطار يتم تناوله في المنزل، لكن مع مرور الأيام كل الأشخاص يصبحون أكثر انشغالًا، لهذا يخرجون سريعًا من منازلهم متجهين إلى محطات القطار، يحاولون الحصول على وجبة سريعة داخل المحطة قبل اللحاق بالقطار".

Chieko Mukasa

الإفطار الياباني التقليدي

أرز طازج مسلوق، وحساء الميسو، وقطعة سمك مشوية على سبيل المثال سالمون، أو "منتايكو" Mentaiko وهو قطعة من الكافيار الحارة/ وبعض الأشياء الأخرى كالمخللات، البيض النيء، أعشاب البحر.

الناتّو

أحد أشهر مكونات الإفطار الياباني التقليدي هو: الـ"ناتّو" ""Natto، وهو فول صويا مطهو على البخار ثم يتم تخميره، ويتم خلطه بالأرز المسلوق وأكله، فهو يلائمه بشكل كبير.

Natto

تقول الأساطير أنه قبل ألف سنة تقريبًا وجد المحارب "ميناموتو يوشييه" على مجموعة من القش بعض الفول المسلوق والمختمر فتزوقه وهكذا تم اكتشاف الناتو.

وكان يتم تحضيره في الماضي عن طريق وضع الفول المطهو على البخار في صرر مصنوعة من سيقان الأرز، ثم يخزن في مكان رطب ودافئ، فيتخمر الفول، أما الآن فتوجد معامل خاصة بصناعة الناتو، لا تتدخل فيها الأيدي البشرية.

والناتّو يتميز برائحة قوية ولزوجة عالية؛ لهذا لا سيتطيع العديد من الأجانب الوقوع في حبه.

حساء "الميسو"

Miso Suppo

"الميسو" نوع من التوابل اليابانية، يحضر من تخمير الصويا أو الأرز أو الشعير مع الملح، وأشهر أنواعه يصنع من الصويا.

وحساء الميسو هو حساء ياباني تقليدي شهير، يتكون بشكل رئيسي من المرق الذي يتم تذويب معجون "الميسو" فيه، ثم تتم إضافة العديد من المكونات إليه، والتي تختلف حسب المنطقة والفصل من السنة، ومن أشهر الأشياء التي تضاف إليها "مكعبات التوفو"، وأوراق "الواكامي" الخضراء.

و"التوفو" نوع من الجبن النباتي المصنوع من حليب الصويا.

Tofu

أما "الواكامي" فهو أعشاب بحرية يتم تجميعها من سواحل اليابان، وتتحول إلى لون أخضر جميل نصف شفاف عند الطهي.

Wakame

لكن بعيدًا عن الإفطار الياباني التقليدي نجد بعض اليابانيين يفضلون بدء يومهم بشعرية السوبا "Soba".

شعرية السوبا

شعرية السوبا شعرية تقليدية مصنوعة من دقيق الحنطة السوداء، تقدم على شكل حساء معتمد على الصويا، شعرية السوبا تناسب كل الوجبات، يقدم معها شرائح توفو مقلية يزين بها طبق الحساء.

إذا قمت بالذهاب إلى إحدى المحطات المزدحمة سوف تجد دائمًا مكان يبيع الشعرية، وأشخاصًا واقفون يأكلون أطباق الشعرية بشكل سريع.

عندما ظهرت السوبا كانت تباع في أكشاك صغيرة، لذلك كان الوقوف جزءًا من الروتين الخاص بأكلها.

Soba Noodles

الإفطار الحديث

العديد من المخابز افتتحت مؤخرًا في اليابان، خبز ذهبي اللون، حلوى تم حشوها بالكريمة أو الشوكولاتة، العديد من الخيارات أمامك عند زيارة المخبز الياباني.

يميل الأشخاص الأكبر سنًا إلى الإفطار الياباني التقليدي في المقابل نجد الأصغر سنًا مولعين بالخبز.

وقد أظهرت الإحصاءات أن تناول الخبز يعد أكثر شيوعًا في اليابان من الأرز.

وأصبح اليابانيون أكثر استهلاكًا للخبز والقهوة في وجبة الإفطار، وهذا ما تحدثنا عنه في مقال خاص بالخبز ومقال خاص بالقهوة سابقًا.

لا يجعلك انتشار المخابز والمقاهي الحديثة في اليابان تظن أن الإفطار التقليدي أصبح أمرًا منسيًّا، بل العديد من القرى اليابانية ما زالت لا تستطيع إتمام يومها دون بدئه بالإفطار التقليدي.

من أشهر العادات اليابانية خلط بيضة نيئة فوق صحن من الأرز الأبيض الساخن، وهو ما يسمى "تاماجو كاكي جوهان".

تاماجو كاكي جوهان

تاماجو كاكي جوهان أو تاماجو جوهان: هو عبارة عن إفطار ياباني شعبي، يتكون من أرز مسلوق مخلوط بالبيض النيء، وصلصة الصويا بحسب الذوق، يستخدم البيض المخفوق أحيانًا في تحضير هذا الطبق، كما يستخدم البيض غير المخفوق.

من أشهر طرق تناوله فصل بياض البيضة عن الصفار، ومزج بياض البيضة بالأرز الساخن حتى يمتزج تمامًا، ثم يتم وضع الصفار فوق الأرز وتغطية سطح الأرز به.

كذلك يمكنك فقط تتبيل البيضة النيئة بصلصة الصويا ثم خفقها جيدًا ووضعها على الأرز. الأمر صحي وآمن ولذيذ أيضًا.

Tamago Kake Gohan

والآن أخبرني.. أي الأصناف التي تم ذكرها ترغب في تناوله عند زيارتك اليابان؟