عدد أقل من النساء سيحضر المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس هذا العام والذي يشارك فيه الآلاف من النخبة الاقتصادية في العالم.

وبحسب مجلة التايم الأمريكية فإن حوالي ٢٦٣٣ شخصا موزعين بين أكاديميين ومسؤولين حكوميين وممثلي منظمات كبرى أهلية وحكومية وأشخاص من الفطاع الخاص يشاركون في مؤتمر دافوس في سويسرا والذي بدأ أمس الثلاثاء.

ومن بين هذه الأعداد المشاركة هناك فقط ٣٩٥ امرأة مشاركة، في المؤتمر المغلق على أصحاب الدعوات فقط.

العام الماضي كان النساء يمثلون قرابة ١٧٪ من المشاركين، وبين ٢٠٠١ و٢٠٠٥ كانت النسبة تتراوح دوما بين ٩٪ و١٥٪، ومنذ ٢٠٠٦ تتراوح النسبة بين ١٥٪ و١٧٪.

وفي تصريحات صحفية للتايم قال أحد ممثلي المنتدى الاقتصادي الدولي في دافوس أن نسب الحضور تعني عدد النساء الحقيقي بين الأشخاص المؤثرين والأقوياء في العالم. 

ومؤتمر دافوس السنوي يشارك فيه المئات من القادة المؤثرين في العالم، ومن الشخصيات الجدلية التي تشارك فيه هذا العام الرئيس الإيراني حسن روحاني بالإضافة لرئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وشارك فيه على مدار السنوات الماضية أشخاص مثل حمادي الجبالي من تونس، عبدالإله بن كيران من المغرب، هشام قنديل من مصر، وعشرات آخرين.