تواترت أنباء نقلتها مواقع وشخصيات سعودية عن احتمال تولد هلال العيد مع غروب شمس الثلاثاء ٢٨ رمضان معلناً انتهاء رمضان لهذا العام بـ ٢٨ يوم و يكون الأربعاء أول أيام عيد الفطر السعيد .

ويحدث هذا الأمر نتيجة الخطأ في تحرّي هلال شهر رمضان في حال كان شهر رمضان ٢٩ يوم ، فيصوم الناس ٢٨ يوم ويظهر الهلال ليلة التاسع والعشرين معلناً انتهاء شهر رمضان ليكون أول شهر شوّال ، ويقضي الناس يوماً آخر بعد رمضان اضافة الى الكفّارة التي تدفعها السلطة الحاكمة نتيجة الخطأ في تحديد رؤية الهلال أول رمضان .

وحدث أمر مشابه لهذا الأمر قبل ٣٠ عام ، اذا صام الناس ٢٨ يوم بعد أن أخطأت الهيئات في تحديد الهلال أول رمضان من عام ١٤٠٤ هجري .

وكتب البعض في تويتر معلنين استغرابهم من صيام رمضان لـ ٢٨ يوم فقط 

من جهة أخرى كانت كل من هيئات تركيا وأوروبا الاسلامية أعلنت رمضان في العاشر من تموز ٢٠١٣ أي قبل كل من الخليج ومصر والشام والمغرب العربي بيوم واحد اعتماداً على الفلك وليس الرؤية ، وكذلك تم اعتماد رمضان ٣٠ يوماً فلكياً ليكون الأول من شوّال في التاسع من آب ٢٠١٣ .