من فيلم "السفر عبر الزمن"  لـ مادلين لانجل

تمثل الأعمال الأدبية معين لا ينضب من القصص والحكايات أمام صانعي السينما والتلفزيون، تبث الحياة في أرواح شخصيات كتبت حيواتها بالحبر وطبعت على الورق، يدعوا قراء تلك الأعمال لإعادة عيش عوالمها لمرة جديدة خلال حلم يقظة محدد المعالم، ولا يغفل أي تفصيلة. أيضًا، ينتظر القراء بشغف وبحذر لحظة تحول رواياتهم المفضلة للشاشة، بشغف لإنهم يرغبون برؤية محققة للعوالم التي طالما تخيلوها، وبحذر، مخافة أن يخرب الصناع الرؤية الكاملة للعمل كما حدث مع رواية إيراجون لكريستوفر باوليني، والبوصلة الذهبية لفيليب بولمان.

في القائمة التالية، نستعرض عددًا من الروايات المميزة والتي يجري تحويلها حاليًا لأعمال سينمائية في العام الجاري:

السفر في الزمن - لـ مادلين لانجل

حقق الجزء الأول من رباعية سلسلة السفر في الزمن للكاتبة جائزة  نيوبري كأفضل كاتب أطفال في الولايات المتحدة الأمريكية للعام 1963. تدور قصة الرواية في إطار من الخيال العلمي والفانتازيا وتتبع حياة ميج موري وشقيقها الصغير تشارلز وصديقها كالفن. وفي ليلة عاصفة، وبعد أن اختفي والدها في ظروف غامضة جراء اختبارات على البعد الخامس للسفر عبر الزمن، تزورهم مخلوقة غير أرضية وتعرض عليها فرصة لإنقاذ والدها، ولكن عليها أن تخوض رحلة عبر الفضاء لا تخلو من المشاكل.

موعد صدور الفيلم: مارس 2018، وهو من إخراج: أفا دوفيرناي، وبطولة كل من: ريس ويذرسبورن، وأوبرا وينفري، وكريس بين.



تريلر الفيلم

ريد سبارو - لـ جيسون ماثيوز

"العصفور الأحمر" هي الرواية الأولى لجيسون ماثيوز، وهو عميل مخابرات أمريكي متقاعد، لذا كما خمنت من مهنته السابقة، فالرواية تدور في إطار من عالم الجاسوسية بين الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا بوتين وما بعد الحقبة السوفيتية.

دومينيكا إيجوروفا وهي بطلة الرواية أجبرت على الانضمام إلي مدرسة الجاسوسية بواسطة عمها لتمر عبر تدريبات قاسية هي وزملائها ليصبحوا "ريد سبارو"، ويتم تكليفها بمهمة التعامل مع عميل مخابرات أمريكي يدعى ناثانيل ناش، ويتصادم الاثنان في أجواء مشحونة بالخداع، ودوامة من العشق المحرم، ما يهدد من حيواتهم المهنية.

موعد صدور الفيلم: مارس 2018، وهو من إخراج: فرانسيس لورانس، وبطولة كل من: جينيفر لورانس، وجويل إيجرتون، وماري لويز باركر.



تريلر الفيلم

استعد أيها اللاعب رقم واحد - لـ إرنست كلاين

نشرت رواية Ready Player One عام 2011، وهي رواية خيال علمي تنتمي لفرع الديستوبيا، وتقع أحداثها في العام 2044 ونتيجة لمشكلة الاحتباس الحراري سقط العالم في هوة من مشاكل الطاقة، والمشاكل الاجتماعية، وعاني من الرقود الاقتصادي، ووسط تلك الأجواء الكئيبة لم يكن أمام الناس سواء الهروب إلي لعبة "الواحة" وهي أحدى ألعاب الواقع الإفتراضي. وقبيل وفاته أعلن مؤسس اللعبة إنه ترك "بيضة عيد الفصح Easter Egg" مخفية في اللعبة، والتي ستضمن الثراء لصاحبها. وتتبع الرواية رحلة البطل وايد واتس لأجل الوصول لها قبل اللاعبين الآخرين وتغيير حياته.

موعد صدور الفيلم: مارس 2018، وهو من إخراج: ستيفن سبيلبيرغ، وبطولة كل من: هانا جون كامين، وتاي شريدان، وبين ميندلسون.



تريلر الفيلم

كل يوم - لـ ديفيد ليفيثان

ماذا لو استيقظت كل يوم بجسد مختلف، كل يوم بحياة مختلفة، ولكنك في كل تلك الأيام تقع في حب نفس الفتاة. وإن كنت تعتقد أن هذا هو كل شيء فأنت مخطئ تمامًا، فأنت لن تتلقي أي تحذير مسبق بحدوث ذلك أو من ستصبح عليه.

(أ) وهو بطل أحداث الرواية قرر أن يضع بعض القواعد الاسترشادية لنفسه ليتعايش بسلام مع حالته الغرائبية تلك، وهي: إياك وأن ترتبط عاطفيًا بأشخاص آخرون، حاول آلا يلاحظك أحد، ولا تتداخل في شئون الآخرين. ولكن عندما يستيقظ أ في جسد جاستين، ويقابل حبيبته، يتغير عالمه بالكامل ولم يعد يلتزم بقواعده.. لأنه أخيرًا، وجد الشخص الذي يود أن يكون معه كل يوم.

موعد صدور الفيلم: فبراير 2018، من إخراج: مايكل سوكزي، وبطولة كل من: أوين تيج، وأنجويراي ريس.



تريلر الفيلم

فتاة في شبكة العنكبوت - لـ دافيد لاغركرانتز

إذا ما كنت قرأت ثلاثية الألفية للكاتب السويدي ستيغ لارسن، أو شاهدت الفيلم الهوليوودي المقتبس عن الجزء الأول "الفتاة ذات وشم التنين" الذي قام بإخراجه ديفيد فينشر أو حتى ثلاثية الأفلام السويدية المقتبسة عنها، فلا بد وإنك كنت تتطلع للمزيد.

فتاة في شبكة العنكبوت هو الجزء الرابع من السلسلة الروائية والذي تصدى الكاتب السويدي دافيد لاغركرانتز بنجاح لكتابته بعد وفاة مؤلف السلسلة الأصلي عام 2004. نشرت الرواية في عام 2015 وحققت نجاح جماهيري جعلها تتصدر قائمة النيويورك تايمز للأكثر مبيعًا في ذات العام.

وتتبع الرواية حياة الفتاة ذات وشم التنين، ليزبث سالاندر، عبقرية ولا يشق لها غبار في عالم المخترقين، لنتابع مغامراتها الجديدة مع الصحفي مايكال بلومفيست والذي يطلب مساعدتها عقب استقباله لمكالمة من مجهول في أحدى الليالي يدعي فيها امتلاكه معلومات هامة وحيوية تخص الولايات المتحدة الأمريكية. ليجدا نفسهما في رحلة لتعقب سرًا يكمن بين وسط شبكة من الجواسيس، ومجرمي الانترنت، وحكومات من حول العالم، وأشخاص مستعدين للقتل من أجل حماية ذلك السر.

وقد صدرت الترجمة العربية للرواية مطلع الشهر الحالي عن المركز الثقافي العربي، وموعد صدور الفيلم: أكتوبر 2018، وهو من إخراج: فيدي الفاريز، وبطولة كل من: كلير فوي، وسفيرير جودناسون.

فهرنهايت 451 لـ راي برادبري

على الرغم من أن رواية برادبري الكابوسية الشهيرة حولت لفيلم سينمائي عام 1966 من إخراج فرانسو تروفو، إلا أن هذا العام من المقرر إعادة رؤيتها على الشاشة الصغيرة في فيلم تلفزيوني من إنتاج شبكة HBO وهو ما يعني انتظار عمل مميز.

في عالم الرواية الكابوسي تصبح حيازة الكتب جريمة يعاقب عليها القانون، وحيث تصبح مهمة "رجال الإطفاء Firema  " لا علاقة لهم بإطفاء البيوت المحترقة أو الإنقاذ على الإطلاق بل إضرام النار في الكتب وتحويلها إلى رماد.

تركز الرواية حول شخصية جاي مونتاج أحد رجال الحريق حيث يقابل الفتاة ذات السبعة عشر عام كلاريس التي تسأله سؤالًا غير متوقع على الإطلاق "هل أنت سعيد! "

لم يكن مونتاج معتادَا على هذا النوع من الأسئلة، ولم يكن يعرف إن هذه الفتاة سوف تقلب حياته رأسًا على عقب، حيث يجد نفسه بدلًا من أن يحرق الكتب عند درجة الحرارة 451 فهرنهايت، يحاول إنقاذ بعضها وقراءتها سرًا.

موعد صدور الفيلم: ربيع 2018، من إخراج: رامين باهراني، وبطولة: مايكل بي جوردون، وصوفيا بوتلة.



تريلر الفيلم