شنت طائرات أمريكية بدون طيار هجمات جديدة على الأراضي اليمنية أدت لمقتل ٦ أشخاص يعتقد أنهم ينتمون لتنظيم القاعدة.
وكانت الطائرات الأمريكية قد شنت أربع غارات على محافظات يمنية مختلفة خلال الأيام الثلاثة الأخيرة أدت لمقتل ما يزيد عن ١٥ يمنيا. فبعد هجمات استهدفت محافظات حضرموت ومأرب، استهدف اليوم الطيران الأمريكي محافظة لحج اليمنية.

وتزايدت الهجمات الأمريكية على اليمن حيث نفذت الطائرات من دون طيار سلسلة من الغارات منذ أواخر الشهر الماضي أدت إلى مقتل ٣٤ شخصا وجرح ٢٠ آخرين على الاقل، في الوقت الذي أغلقت فيه العديد من الدول الأجنبية سفاراتها بصنعاء إثر مخاوف من حدوث هجمات للقاعدة تستهدف مصالح غربية
وكانت اليمن قد أعلنت الأربعاء الماضي عن إحباط مؤامرة لتنظيم القاعدة للسيطرة على منشآت للنفط والغاز وعاصمة إحدى المحافظات في شرق البلاد.

وتأتي الهجمات الجوية كذلك بعد تحذيرات من هجمات محتملة قد ينفذها متشددون مما دفع واشنطن إلى إغلاق بعثاتها الدبلوماسية في الشرق الأوسط ودفع الولايات المتحدة وبريطانيا لإجلاء عاملين بسفارتيهما من اليمن. وقد أعادت واشنظن فتح مكاتب بعثاتها مرة أخرى عدا تلك في اليمن وباكستان.

يأتي ذلك في حين قالت صحف خليجية نقلا عن مصادر يمنية "موثوقة" أن اليمن تراجعت عن موافقتها بالسماح لطائرات عسكرية أمريكية بلا طيار بتكرار القيام بطلعات جوية فوق سماء (العاصمة صنعاء) بهدف إجراء عمليات مسح جوي تندرج ضمن خطة أمنية وقائية لمنع متسللين من عناصر تنظيم القاعدة من تنفيذ هجمات محتملة تستهدف منشآت أمنية وعسكرية ومقار لممثليات دبلوماسية غربية ."

وكان نشطاء يمنيون بينهم الناشطة توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل للسلام، قد انتقدوا استمرار تحليق الطيران الأمريكي وقصفه اليمن، كما انتقدوا الحكومة بشدة لامتناعها عن اتخاذ موقف حاسم من الولايات المتحدة.