هذه المهارات تساعدك في حياتك العملية بشكل كبير

ترجمة حفصة جودة

يستطيع كل شخص أن يتعلم أحد المهارات التي تغير الحياة، ليس فقط خلال هذا العام؛ لكنه يستطيع القيام بذلك خلال 6 أشهر، والمقصود من تلك المهارات أنها الأشياء التي تؤثر بشكل إيجابي في تقدم حياتنا، حتى لو لم نعتقد ذلك اليوم، هناك مهارات يمكننا أن نستفيد منها في الحال وهناك مهارات ستؤثر في حياتنا بعد ذلك، هذه المهارات الثمانية يمكننا أن نتعلمها خلال 6 أشهر:

القراءة السريعة

يقول بيل غيتس إنه إذا كان يمتلك أي قوة عظيمة فهي بالتأكيد القدرة على القراءة سريعًا، فبيل غيتس وغيره من العظماء يدركون أن المعرفة هي القوة، والقدرة على استخلاص المعلومات من الكتب والمقالات بشكل أسرع يساعدنا في التعلم سريعًا وبالتالي يحسن من جوانب حياتنا.

أصبحت دورات تعلم القراءة السريعة منتشرة ومشهورة بعد أن أدرك الكثير من الناس أهميتها، لذا يمكنك أن تتعلم من خلال الدورات المجانية مثل "Read Speeder" أو من خلال استخدام "Spritzlet" وهو ملحق يضاف إلى المتصفح ويساعدك على قراة المقالات سريعًا على الإنترنت.

فن الخطابة

أظهرت الأبحاث أن الناس يخشون الخطابة والتحدث أمام العامة أكثر من الموت نفسه، فهناك شيء ما مرعب في الحديث أمام عشرات أو مئات الناس، في تلك اللحظات تكون أكثر ضعفًا، لكن تعلم الخطابة سيغير حياتك تمامًا، ينصح رجل الأعمال وارن بوفيت الخريجين الجدد بتعلم الخطابة، فهي أهم مهارة تساعدهم على النجاح، فمهارات التواصل والثقة والمبيعات تتطور بتطور مهارات الخطابة.

ولحسن الحظ هناك مجتمعات مثل "Toastmasters" تنظم اجتماعات محلية غير رسمية في جميع أنحاء العالم، ومن خلاله ستجد العديد من المتحدثين الذين يرغبون في تنمية مهاراتهم في الخطابة.

اللغة الإسبانية

تعد الإسبانية في المرتبة الثالثة بين أكثر اللغات المنطوقة في العالم، والقدرة على التحدث بالإسابنية يعني قدرتك على التحدث إلى 500 مليون شخص حول العالم، وليس مهمًا مكان معيشتك، فتعلم الإسبانية أصبح ضرويًا مع انتشار الاقتصاد الإسباني والكثافة السكانية في جميع أنحاء العالم، إذا كنت تعيش في الولايات المتحدة فالأمر أكثر أهمية، فأكثر من 30% من السكان ذوي أصول إسبانية.

ما يجعل الإسبانية على قائمة اللغات المهمة هو سهولة تعلمها، فلغة "المندرين" (شمال الصين) من اللغات المهمة لكنها صعبة بشدة في تعلمها، لذا عند مقارنة مستوى الأهمية مع وقت التعلم سنجد الإسبانية على رأس القائمة.

هذه المهارة أيضًا تساعدك في إدارة شؤونك المالية الشخصية وتحقيق أهدافك المالية

ومن أكثر الأسباب التي تجعل الناس لا يجيدون اللغات الأجنبية بطلاقة؛ استخدام طرق خاطئة في تعلمها وقلة الوقت، لقد تبين أن الناس يحتفظون بنحو 5% فقط مما يتعلمونه في المحاضرات، و20% مما يتعلمونه في التطبيقات، و90% مما يتعلمونه من الانغماس الفوري، لذا كيف نتمكن من الوصول إلى تلك النسبة؟

للتغلب على مشكلات المحاضرات والتطبيقات الإلكترونية، نحن بحاجة إلى التفاعل الحقيقي لتعلم اللغة، ويوفر موقع "Rype" تدريبًا للأشخاص المشغولين للتغلب على مشكلات الوقت، ويجلب العالم الحقيقي إلى شاشتك، ومن خلال الموقع يمكنك أن تختار خطة الدروس المناسبة لوقتك.

المحاسبة

إذا كنت ترغب في تعلم التجارة، فالمحاسبة أحد أساسيات النجاح فيها، ولست بحاجة لأن تكون خبيرًا في المحاسبة، يكفي أن تتعلم الأساسيات، هذه المهارة أيضًا تساعدك في إدارة شؤونك المالية الشخصية وتحقيق أهدافك المالية والتحكم في حياتك، إذا لم تتعلم المحاسبة في المدرسة فلا تقلق، يمكنك أن تتعلم ذاتيًا من خلال الكتب أو التعلم من خلال دورات المحاسبة على الإنترنت.

برنامج مايكروسوفت إكسل

يمتلك معظم الناس مهارات أساسية لفهم برنامج "إكسل" وهو أمر جيد كبداية، لكن هناك العديد من الوظائف المهمة الخفية التي يمكنها أن تجعل الحياة أكثر سهولة، كما يعد الإكسل أداة مهمة عند البحث عن وظيفة، فالعديد من الشركات تعتمد عليه في تنظيم وإدارة العديد من أعمالها.

ومع انتشار وشهرة الإكسل يمكنك أن تجد الكثير من المصادر المجانية ومقاطع الفيديو على الإنترنت لتعلم الإكسل، ومن بينها: "Excel Exposure" و"Lynda" و"Excel with Business".

التدوين (من خلال الكتابة أو مقاطع الفيديو)

يعد التدوين أحد الأدوات المهمة لنشر أفكارك وتعزيز عملك وبناء شهرتك، ومنذ أن بدأ التدوين كان له اتجاهه الخاص واليوم هناك أكثر من مليوني تدوينة تُنشر يوميًا بشكل رئيسي، كل ما تحتاجه لكي تبدأ التدوين اليوم هو نظام لإدارة المحتوى مثل "وورد برس" وهو برنامج مجاني بالكامل، وبشكل شخصي فأفضل طريقة لتعلم التدوين أن تبدأ في الكتابة فقط، وهناك العديد من التقنيات التي يمكن تعلمها لتعزيز مدونتك، لكن الطريقة الأفضل على الإطلاق أن تكتب محتوى رائع.

رفع الأثقال

رفع الأثقال من المهارات المهمة في الحياة، بالطبع ليس مهارة متقدمة مثل البرمجة أو تحتاج لوقت طويل مثل اللغات، ليس عليك سوى أن تتعلم الأساسيات، وبالطبع لن يكون جسدك مثل أرنولد شورازنيجر، لكنك ستحصل على نتائج هدفك سريعًا عندما تتعلم كيف تمارس تلك الرياضة بشكل صحيح، هذه الرياضة تساعد على التعامل مع أي نشاط بدني تحتاج للمرور به، وهناك العديد من لاعبي كمال الأجسام الذين ينشرون خبراتهم على الإنترنت مجانًا وفي مقاطع فيديو على يوتيوب مثل قناة "Bodybuilding.com".

تعديل الصور ومقاطع الفيديو

في هذا العالم الرقمي الذي نعيشه ومع وجود يوتيوب وإنستغرام وفيسبوك، لا يمكننا أن نتجنب الصور ومقاطع الفيديو، في الحقيقة لقد تطورت وسائل التواصل الاجتماعي من مشاركة النصوص المكتوبة إلى الصور ومقاطع الفيديو.

يمكنك استخدام برنامج فوتوشوب لتعديل الصور، وبرنامج "iMovie" أو "Final Cut Pro" لتعديل الفيديو، وضع في اعتبارك أن هناك عشرات البرامج لتعديل الصور ومقاطع الفيديو، لكن الأهم من الأدوات مهاراتك في التعديل، وهناك بعض المواقع التي تعلمك هذه المهارات مثل: "CreativeLIVE" و"Skillshare" حيث يوجد العديد من الخبراء الذي يعلمونك كيف تستخدم أفضل أدوات التصميم والبرمجة.

المصدر: لايف هاك