لقد أصبح العمل عن بعد مستقبل الشركات

ترجمة حفصة جودة

لقد أصبح العمل عن بعد مستقبل صناعة الأعمال في العالم، لذا فتحقيق الاستفادة القصوى من فرق العمل البعيدة يجلب العديد من الفوائد للشركات، لذا من الضروري فهم كيفية الاستفادة منها بطريقة حيوية، وهذه الطرق ستساعدك على ذلك.

اجعل فريقك بأكمله يعمل عن بعد

هناك شركات تبلغ قيمتها مليارات الدولارات مثل "Automatic" و"GitHub" لكنها لا تملك مكتبًا على أرض الواقع، فرغم أن وجود مكتب مركزي أمر تقليدي في عالم الأعمال، لا يوجد سبب حقيقي مع تقدم التكنولوجيا اليوم، يجعل شركتك بحاجة إلى مكتب.

وفي الحقيقة فعدم وجود مكتب يوفر لك المال ويمنح الموظفين حرية العمل في أي مكان، ويوفر تكلفة المواصلات والتنقلات اليومية. وقد أثبت العمل عن بعد أنه يزيد من سعادة الموظفين مما يؤدي إلى زيادة الإنتاج، ومع كل هذه الفوائد التي تنتج عن إلغاء المكتب والعمل عن طريق الإنترنت، فلا يوجد سبب حقيقي يمنعك من تجربة العمل عن بعد بشكل كامل.

ارفع عدد فريقك المحلي

إذا كان لا بد من وجود فريق محلي فاتجه إلى زيادة عدده باستخدام موظفين عن بعد، فوجود فريق يعمل عن بعد بالإضافة إلى فريقك المحلي سيجعل الفريق المحلي قادرًا على القيام بكثير من العمل مما يمنح قيمة أكبر لعملائك.

الاستعانة بالموارد الخارجية لإتمام مهام إضافية يمنع تشتت فريق العمل المحلي بمشاريع لا تؤثر بشكل مباشر في عمله

هذا يعني أنك ستستخدم فريق الموظفين عن بعد كمتخصصين يوفّرون مساعدة إضافية للفريق المحلي مما يرفع مستوى الإنتاج، وهي طريقة رائعة للاستفادة من المواهب العالمية البعيدة عن متناول يديك.

انتج مشاريعًا إضافية لا يمكن إنهاؤها محليًا

يملك كل مدير عدة مشاريع يرغب في إنهائها لكنه لا يستطيع ذلك بسبب ضيق الوقت وبعض ضغوط العمل، لذا ففيما يتعلق بتلك المشاريع من الجيد أن يتكفل بها فريق العمل عن بعد، وبذلك يمكنك استخدام فريق العمل عن بعد لإنهاء المهمات التي ستؤثر بشكل إيجابي على الشركة لكن الفريق المحلي لن يتمكن من الانتهاء منها لأي سبب كان.

إن الاستعانة بالموارد الخارجية لإتمام مهام إضافية يمنع تشتت فريق العمل المحلي بمشاريع لا تؤثر بشكل مباشر في عمله، كما أن استخدام فريق العمل عن بعد لأداء تلك المهام يقلّل من النفقات التي كانت الشركة ستضطر لدفعها للموظفين المحليين، فالتوظيف عن بعد أرخص عادة من التوظيف المحلي.

اكتشف العباقرة المختبئين في جميع أنحاء العالم

الانفتاح في التوظيف من المواهب في جميع أنحاء العالم يمنحك فرصة العمل مع عدد كبير من الأفراد لم تكن لتعمل معهم أبدًا في الظروف العادية، وتوظيف مثل هؤلاء الناس في شركتك يمنحك فرصة اكتشاف العباقرة في جميع أنحاء العالم وليس بلدك فقط.

المواهب العظيمة توجد في جميع أنحاء العالم وما عليك إلا أن تبحث عنها

ففي الحقيقة العالم يمتلئ بالكثير من المواهب في مجال صناعة التكنولوجيا، وتعيين موظفين عن بعد أصبح ضرورة لضمان الحصول على أفضل المواهب في شركتك.

قم بزيادة الإبداع

يتطلب دورك كمدير أو رئيس تنفيذي زيادة الابتكار في الشركة بالإضافة إلى زيادة الأرباح. وقد أظهرت الأبحاث أن زيادة التنوع تؤدي إلى زيادة كل من الإبداع والأرباح، وتوظيف فريق عن بعد من جميع أنحاء العالم يمكنك من العمل مع أفراد من خلفيات ثقافية وبيئية مختلفة وبأفكار وعقليات مختلفة.

وعند السماح لهؤلاء الأشخاص بممارسة إبداعهم ستجد أنك توصلت لحلول جديدة وأفكار متنوعة لم يكن ليفكر بها الفريق المحلي. يقول جوناثان سيدهارث المدير التنفيذي لشركة "Turing": "نحن نؤمن في تورينج أن فرق العمل عن بعد مستقبل العمل، فالمواهب العظيمة توجد في جميع أنحاء العالم وما عليك إلا أن تبحث عنها".

تقدم شركة تورينج نخبة من المهندسين الذين تم اختبارهم من الشركات في وادي السيليكون، واستخدام التعلم الآلي لتحسين الإدارة يمكّن الشركات من توسيع نطاق فريقهم بشكل سريع، ومن بين جميع المهندسين الذين يتقدمون للحصول على عمل من خلال شركة تورينج، تقبل الشركة فقط أفضل 1% من المتقدمين حيث يتم تفضيل الجودة على الكمية".

المصدر: إنتربنيور