تستمر المملكة العربية السعودية في محاكمة الناشط عمر السعيد، حيث عقدت جلسة المحاكمة الثالثة للحقوقي السعودي عضو جمعية الحقوق المدنية والسياسية (حسم)، والذي اعتقل أواخر أبريل نيسان الماضي.
وكان عمر السعيد قد اعتقل في ٢٨ أبريل الماضي لعدم موافقته على حضور جلسات تحقيق غير قانونية بدون حضور محاميه، وهو الأمر الذي أثار حفيظة السلطات التي اعتقلته!

وتقول مصادر عدة أن السعيد يُعامل بشكل سيء للغاية في محبسه، ويتم طرد محاميه ورفض حضور أهله جلسات المحاكمة. فقد قال أهل عمر السعيد أنه في جلسة محاكمته الثانية، اشتكى السعيد من الألم الذي تسببه قيود يديه إلا أن القاضي عيسى المطرودي لم يلتفت له ورفض طلبه بإزالة القيود.
وأثناء دخول الحضور إلى جلسة المحاكمة، طلب القاضي من أفراد الأمن أن يحيطوا السعيد رافضين السماح لممثليه المحاميين عيسى الحمد وعبدالله السعيد من الجلوس بجواره، بل ورافضين السماح لهم بالجلوس بجوار أحدهما الآخر أثناء المحاكمة.
وعندما سأله القاضي عن إحدى التهم الموجهة إليه وهي "انتقاد حكام المملكة" طلب عمر من ممثليه الرد عنه، إلا أن القاضي أهانه قائلا: "لماذا لا ترد عن نفسك؟ ألست رجلا؟" ما دفع السعيد للامتناع عن التجاوب مع القاضي لحين وقف سوء المعاملة المتعمد، والذي اشتكى منه السعيد أكثر من مرة.
https://twitter.com/yasser939393/status/369036976436965376
كما طرد القاضي أحد الحضور بحجة "أكل العلكة" في الجلسة
https://twitter.com/Muhammad_Ab/status/369003627811053568
https://twitter.com/JMNG6/status/369032524908883968
وحاولت ناشطات الدخول لحضور المحاكمة إلا أن رجال الأمن أخبروهم أنه من غير المسموح للنساء بحضور المحاكمة، طالبين منهم الرجوع إلى منزلهم ومغادرة المحكمة. إلا أنهم رفضوا وانتظروا خارجا لحين انتهاء الجلسة
https://twitter.com/Urooobh_/status/369031220409020416
https://twitter.com/Urooobh_/status/369165137514479616
https://twitter.com/JMNG6/status/369023109765951490
يُذكر أن عمر السعيد هو الأصغر سنا بين ستة معتقلين اعتقلتهم السلطات السعودية من جمعية حسم، حيث يدرس بالسنة الأخيرة بالجامعة، وهو ما كان ورقة ضغط استغلها المحققون ضده. كما تعرض للعديد من الإهانات منها الضرب في جلسات المحاكمة وأثناء التحقيقات
https://twitter.com/CheJihad/status/368127245317308416
https://twitter.com/e3teqal/status/357882741926277120
وأصدرت جمعية حسم بيانا عقب جلسة المحاكمة الثالثة. قالت فيه أن  "جلسة اليوم كان من المفترض أن يأتي المدعي بالرد على الدفوع التي قدمت في الجلسة الماضية, لكن المدعي العام تغيب عن الجلسة، وهذا عدم مبالاة واستهتار بالقضاء, وبشخص موقوف منذ قرابة أربعة أشهر. "
https://twitter.com/monaserah_/status/369579012915736576