إنّها مباريات كأس العالم، لما لا نستغل هذه المناسبة لنحتفل ونسترجع معًا أفضل وأطرف التعليقات التي أدلى بها اللاعبون والمديرون في ما مضى حول هذه اللعبة الرائعة، والتي سبق أن جُمعت في كتاب بعنوان "طرفات المعلقين" لـ "كوليمان بالز".

جارى لاينيكر: "كرة القدم هي لعبة بسيطة يشارك فيها 22 رجلاً يطاردون الكرة لمدة 90 دقيقة وفي النهاية يفوز الألمان".

رون أتكينسون: "إنني ذاهب إلى التكهن وكل الاحتمالات واردة".

بيل شانكلي: "يعتبر بعض الناس كرة القدم مسألة حياة أو موت، إلا أنني أشعر بأسف كبير حيال هذا الموقف، لأنّه في الحقيقة هي أكبر وأهم من ذلك بكثير".

السيد بوبي روبسون: "لا نريد أن يتحول لاعبونا إلى رهبان، بل نأمل أن يكونوا أفضل لاعبي كرة القدم، فالراهب لا يجيد لعب كرة القدم بحرفية".

ديفيد بيكهام يجيب ما إذا كان لاعب متقلب: "حسنًا، يمكنني اللعب في وسط الميدان أو على الجانب الأيمن وكذلك على الجانب الأيسر".

المدير جون لامبي يؤكد أنه ليس من السهل العثور على لاعب مراوغ لا يعرف قيمة قدراته: "هذا جيّد، إنّه اللاعب الرائع بيليه، يجب علينا إعادته."

كلينتون موريسون: "لقد كنت مريضًا ولم أتدرب لمدة أسبوع كامل، وقد غادرت الفريق لثلاثة أسابيع قبل أن يحدث لي هذا، في الحقيقة لم أكن قاسيًا، بسبب إصابتي بتمزق عضلي قبل نهاية الشوط الأول، ولكنني لست مجبرًا على إيجاد الأعذار".

السيد أليكس فيرغسون وهو يعلّق على الكرة التي أصابت ديفيد بيكهام في وجهه: "لا يمكن أن يحدث ذلك مرّةً أخرى، حتى إذا أعدت الكرّة مائة مليون مرة لن تنجح، إن نجحت سأواصل اللعب".

إيان راش يصف انتقاله إلى إيطاليا: "لقد كان مثل العيش في بلد آخر".

نيك هورنبي: "وقعت في حب كرة القدم كما وددت أن أقع فجأة في حب امرأة، دون تردد أو تفكير في الألم الذي سيلحقني".

ديفيد بيكهام حول المسيحية: "نحن نسعى بالتأكيد لجعل بروكلين معمد، ولكن لا نعرف إلى أي دين".

ديفيد كولمان: "لا أستطيع أن أخبر هؤلاء القادمين أنّ هذه هي النتيجة النهائية للمقابلة الرائعة، ولكن دعنا فقط نستمتع بنظرة أخرى لهدف نصر ايطاليا".

بيل شانكلي: "فريق كرة القدم يشبه آلة البيانو، فهي تحتاج لثمانية رجال لحملها وثلاثة آخرين لرميها".

السيد أليكس فيرغسون يتحدث عن ريان جيجز: "أتذكر أول مرة رأيته فيها، كان عمره 13 سنة، يلاحق مثل الذليل قطعة من ورقة فضة تتطير في الهواء".

جورج أورويل: "لا يوجد هناك علاقة بين كرة القدم واللعب المنصف، فهي لعبة مرتبطة بالكراهية والغيرة، إهدار للأموال وإسراف مبالغ كبيرة وتجاهل جميع القواعد وسادية المتعة في مشاهدة العنف، وبعبارة أخرى إنها كالحرب بدون إطلاق النار".

دافيد بيكهام: "كان هذا في الماضي أمّا الآن فنحن في المستقبل".

السيد أليكس فيرغسون يتحدث عن فيليبو إينزاغي: "لابدّ أن يكون هذا الفتى قد ولد متسللاً".

رود خوليت: "كان يجب أن نحضر 99 في المائة من المباراة، إلا أنّ آخر ثلاثة في المائة منها كلفتنا كثيرًا".

كيفن كيغان: "إنهم ثاني أفضل فريق في العالم، وليس هناك مدح أعلى من ذلك".

جون موطسن: "لاعب كرة القدم مثل البحار تمامًا عندما يوقع البلوط الذي يحاول الهروب فيغيّر الاتجاه". 

السيد أليكس فيرغسون قبل مباراة إنتر ميلان: "عندما يخبرني إيطالي أن في هذا الطبق مكرونة أتحقق من الصلصة للتأكد منها".

إيان رايت: "إذا لم تقسوا جدًا على ديفيد، سيكلفنا ذلك خسارة المبارة".

بيل شانكلي لإيان سانت جون: "إذا كنت غير متأكد مما يجب عليك القيام به بالكرة، فقط ارمها في الشبكة وسوف نناقش مهاراتك بعد ذلك".

ميك مكارثي: "لا ندم، لا شيء يستدعي الندم على الإطلاق، أسفي الوحيد هو أننا خرجنا بركلات الترجيح، وهذا أسفي الوحيد لكن لا، لا يجب أن نشعر بأي ندم".

كلايف تيلديسلي: "إذا تسببت في جرح جيمي كاراغر، فإنه سينزف دما كثيرًا".

أوسكار وايلد: "الرجبي هي لعبة البرابرة يلعبها الأسياد، وكرة القدم هي لعبة السادة ويلعبها البرابرة". 

السيد أليكس فيرغسون على مانشستر سيتي: "في بعض الأحيان يجب أن يكون لديك جيران مزعجون، ولا يمكنك أن تفعل أي شيء حيال ذلك، كما سوف تكون الأجواء دائمًا صاخبة؛ لذلك يجب عليك فقط أن تتأقلم مع الوضع  وتواصل حياتك بشكل عادي، يجب أن تتحكم في صوت التلفزيون الخاص بك وتضعه بصوت أعلى أحيانًا".

المصدر: ترجمة نون بوست من HuffingtonPost