شهد الدين الخارجي المصري قفزات كبيرة السنوات الماضية

قفزت الديون المصرية، الخارجية والداخلية، خلال العقود الماضية قفزات خيالية، لاسيما في الثلاثين عامًا الأخيرة والتي وصلت فيها الديون إلى المستوى الأكبر في تاريخ البلاد، حيث ارتفعت من 24 مليار دولار عام 2000 إلى ما يقارب الـ 110 مليار خلال 2020، ويرجع الفضل في ذلك إلى سياسة الاقتراض التي لجأ إليها النظام الحاكم في البلاد.

وفي هذا التسلسل الزمني، نستعرض منحنى تلك الديون منذ أن عرفت مصر الدين الخارجي للمرة الأولى في عهد سعيد باشا وصولًا إلى ما آلت إليه الأوضاع في عهد الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.