في التاسع والعشرين من أكتوبر 2014، شرعت مصر في خلق منطقة عازلة على الخط الفاصل بين شطري مدينة رفح لعزل قطاع غزة عن نقاط الاتصال بسيناء عن طريق الأنفاق، وهي خطة تطلبت التهجير القسري لأكثر من 1150 أسرة وتدمير 802 منزل، طبقًا للإحصاءات الرسمية. بالإضافة إلى خرق الدستور والخسائر الاجتماعية والاقتصادية، تبدو في الأفق لعبة سياسية مدبّرة بعناية لتحويل أهداف تلك الخطوة لتكون أهدافًا قومية مصرية في مواجهة خطر محلي، لتبرير قسوة تدخل الدولة ضد مواطنيها. يحاول المسار الزمني أدناه أن يفسّر كيف بدأت فكرة المنطقة العازلة كاقتراح أمريكي إسرائيلي، وأخيرًا تم تنفيذها كقرار يخص الأمن القومي المصري.

 

لقراءة الإنفوجرافيك بالإنجليزية هنا

مصدر المعلومات: Commentmideast.com

للاطلاع على نص الخط الزمني كاملًا، ومصادر كل حدث، يمكنك الضغط هنا: المنطقة العازلة في سيناء: كيف تحول الهدف الإسرائيلي إلى مطلب مصري؟