أفريقيا، القارة السمراء، أكثر القارات سودوية بفقرها وجوعها وحروبها الأهلية وغير الأهلية، وبدولها الأقل نموا حول العالم، يعيش داخلها وإلى جانب فقرائها، 55 من أثرى أثرياء العالم مقدر مجموع ثرواتهم بما لا يقل عن 144 مليار دولار.

نصيب الأسد في هذه الثروة، كان لرجل الأعمال النيجيري"أليكو دانغوته" الذي يبلغ من العمر 56 عاماً، والذي تبلغ ثروته 22.2 مليار دولار حسب أرقام لمجلة "فينتورس" النيجيرية نشرتها وكالة الأناضول، ويقيم دانغوته أنشطة استثمارية في 14 دولة حول العالم، ويمتلك مصنعاً للأسمنت بقدرة إنتاجية تقدر ب30 مليون طن سنوياً، ويعتبر دانغوته من أكثر المتبرعين سخاءً، حيث سبق أن تبرع بـ 100 مليون دولار إلى مؤسسات خيرية مختلفة العام الماضي.

ولعائلة ساويريس المصرية حضور كبير في القائمة، حيث تقاسم ناصف ونجيب وأنسي وسميح ساويرس مراتب متفرقة ما بين المرتبة الخامسة والمرتبة 29، مع العلم بأن كلا منهم يعمل في مجال خاص، في الإعلام والاتصالات وتجارة السيارات وكذلك الإنشاءات.

ويحتل المرتبة الثانية في القائمة رجل الأعمال الجنوب افريقي "ألان غراي" الذي يرفض الظهور الإعلامية ويفضل العمل في صمت، والذي يبلغ من العمر 75 عاماً، ييعتقد أنه يمتلك ثروة تقدر بـ 8.5 مليار دولار أميركي بفضل شركاته الاستثمارية التي تقدر معاملاتها بأكثر من 50 مليار دولار أمريكي.

وفي المرتبة الثالثة يأتي رجل الأعمال النيجيري "مايك أدينوغا" وعمره 60 عاماً، وبدأ حياته التجارية ببيع المشروبات الغازية، وأقمشة الدانتيل، قبل أن يدخل سوق الطاقة وينشأ شركة نفطية تنتج 100 ألف برميل نفط يومياً،بالإضافة إلى امتلاكه إلى إحدى أكبر الشركات المشغلة للهاتف الخلوي في نيجيريا، وتقدر ثروة أدينوغا بـ 8 مليارات دولار.

وتتضمن قائمة أثرياء أفريقيا 3 نساء، تتصدرهن سيدة الأعمال النيجيرية "فلورونشو ألاكيجا"، وتقدر ثروتها بـ 7.3 مليار دولار، فيما تليها ابنة الرئيس الأنغولي "إيزابيل دوس سانتوس" وهي أصغر أثرياء إفريقيا سنا حيث تبلغ من السن 40 سنة، وبعدهن في المرتبة الثالثة بالنسبة للنساء، والدة الرئيس الكيني "نغينا كينياتا".