مفشي كهربا، عنوان فيديو كليب لمجموعة شباب من قطاع غزة حاولوا فيه تصوير أوضاع انقطاع الكهرباء المتكرر بطريقة كوميدية مع محاولة لطرح مجموعة حلول وتصوير الواقع بشكل ساخر، في الوقت الذي باتت تنقطع فيه الكهرباء في قطاع غزة لفترات طويلة مع توقف محطة التوليد الرئيسة عن العمل لنقص الوقود منذ اغلاق معبر رفع وتدمير الأنفاق على الحدود مع مصر.

قطاع غزة الذي يعاني الآن من انقطاع للكهرباء يتجاوز أحياناً ١٢ ساعة يحاول سكانه استخدام عدة وسائل لتجاوز ذلك مثل تشغيل المولدات الصغيرة أو أجهزة حفظ الطاقة التي بات بعضها دون جدوى بعض الأحيان لنقص الوقود المتاح للأفراد و طول انقطاع فترات عمل الكهرباء مما يقلل من حفظ تلك الأجهزة للطاقة، الأمر الذي شكّل عائقاً في حياة المواطنين ومعاناة يومية، وكان وكان منتجو العمل قد كتبوا في بدايته : أنتج هذا العمل بمجهود شبابي فلسطيني، ليعبر عن معاناتهم بسبب الانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي على قطاع غزة، جرّاء الحصار الإسرائيلي المفروض منذ عام 2006.

 الشباب الذين صوّروا أوضاع القطاع قبل وأثناء انقطاع الكهرباء جاء التفاعل معهم قويّاً من خلال التعليقات، أو من خلال الكتابة في موقع التواصل على الاجتماعي تويتر على هاشتاج اسم الأغنية #مفشي_كهربا، وقال بعض المغردون :