قامت السلطات البحرينية بترحيل الأمريكية ايرين كيلبرايد والتي تعمل كمعلمة للغة الانجليزية في احدى المدارس في البحرين بعد كتابات على الانترنت وُصفت بالمتطرفة .

ايرين التي وصلت الى الولايات المتحدة الأمريكية السبت الماضي كانت قد رحلت على خلفية بعض الكتابات لها في تويتر ومواقع أخرى معارضة لسياسات الحكومة  البحرينية .

وكان ايرين كان كتبت ما تم وصفه بكتابات متطرفة عبر حساب وهمي حسب بيان لوزارة الدولة لشؤون الاتصالات البحرينية الذي أصدر في وقت لاحق من ترحيلها ، قالت فيه أن ايرين عملت كصحيفة بشكل غير قانوني .

وأضاف البيان : " ومن خلال استخدام تويتر ومواقع أخرى نشرت ايرين مقالات عن البحرين في ما اعتبر تحريضاً على الكراهية ضد الحكومة وأعضاء في العائلة المالكة " .

وزير الدولة لشؤون الاتصالات البحريني كان قد نشر على صفحته في تويتر أن ايرين كانت على اتصال مباشر مع عناصر من حزب الله وترسل تقارير لمنظمة بحرينية محظورة و صحيفة السفير اللبنانية المدعومة من حزب الله ، اضافة الى نشره صوراً لشقتها وهي تعلق علماً لحزب الله اللبناني .

وكانت وكالة أسوشيتد برس قد حاولت الاتصال بـ ايرين للحصول على أي تعليق لما جرى دون أي رد من منها ، كذلك حاولنا في نون بوست التواصل مع ايرين من خلال حسابها في الفيسبوك الا أنها أغلقته.

وتفاعل مواطنون بحرينيون مع الخبر في موقع التواصل الاجتماعي تويتر فكتبوا