قضت الغارات الأمريكية على حياة أبو مهدي المهندس، نائب رئيس الحشد الشعبي العراقي، بعد أن أمر رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، باستهدافه هو وقائد قوة الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وهما في طريقهما إلى مطار بغداد.

في الخط الزمني التالي، نستعرض محطات مختلفة من حياة المهندس السياسية والعسكرية وكيف بات واحدًا من أذرع إيران النشطة والمتطرفة في العراق منذ عام 2003، وغيره من دول المنطقة، مثل سوريا والكويت.