يأتي اليوم العالمي للطيران الدولي هذا العام وقد دخلت شركات النقل الجوي في أزمة اقتصادية صعبة نتيجة للإغلاق العام الذي شل الحركة العالمية بعد جائحة كورونا التي ضربت العالم. كما أنه لا يمر عام دون مشاكل تعيق عالم الطيران المدني، ولعلّ أخطرها تحطم الطائرات التي تودي عادةً بأعداد كبيرة من القتلى في صفوف الركاب.

خلال 20 عامًا المنصرمة، شهدت شركات النقل الجوي والطيران حوادث مأساوية أودت بحياة الآلاف، نتيجة لتحطم الطائرات أو لأسباب أخرى، في هذا التسلسل الزمني نذكر أبرز كوارث الطيران منذ عام 2000.

المصادر: بي بي سي العربية، عربي بوست، فرانس24