عبرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين عن تضامنها المطلق مع موقع "نون بوست"، إزاء الهجمة التي تعرض لها بإحدى القنوات التونسية الخاصة، مساء الخميس الماضي، ونعت العاملين فيه بـ "الصهاينة".

وأوضحت النقابة في بيان لها أن معلقًا ببرنامج "Rendezvous 9" يدعى رياض جراد عمد في الـ 4 من مارس/آذار 2021 إلى التحريض المباشر على الصحفيين العاملين بموقع "نون بوست" الإخباري، إذ وجه لهم اتهامات خطيرة مع نسبة إدارة صفحتهم إلى "إسرائيليين" واتهامهم بالتطبيع مع الكيان الصهيوني.

ووجه المعلق كذلك تهمًا خطيرةً باستهداف الأمن القومي والسيادة الوطنية إلى "نون بوست"، وهو ما يُعد تحريضًا خطيرًا دون تقديم أدلة، معرضًا بذلك حياة العاملين في الموقعين للخطر، وواضعًا سلامتهم الجسدية تحت التهديد.

وأدانت النقابة التونسية التشويه والتحريض الذي عمل عليه معلق قناة "التاسعة" الخاصة في مساس بسمعة الصحفيين العاملين بمؤسسة "نون بوست" وما يمكن أن ينجر عنه من مخاطر وردود فعل انتقامية بحقهم.

في نفس الإطار، طالبت النقابة مؤسسة قناة التاسعة بالاعتذار الرسمي لصحفيي مؤسسة "نون بوست"، مع الاحتفاظ بحق منظوريها في ملاحقة المدعو رياض جراد قضائيًا، وتضع على ذمتهم طاقمها القانوني لاتخاذ إجراءات التتبع.

وفي اتصال هاتفي مع مراسل الموقع في تونس، أكد نقيب الصحفيين التونسيين محمد ياسين الجلاصي وقوف النقابة الكامل مع موقع "نون بوست" وتضامنها معه أمام ما يتعرض له من تشويه، فضلًا عن دعمها الكامل لحرية التعبير.

و"نون بوست" هو موقع عربي مستقل متخصص في تقديم رؤية أعمق للأخبار والتحليلات كما يشجع الحوار وحرية التعبير، ويُعرف عنه دعمه الكامل للقضية الفلسطينية ولثورات الربيع العربي.