وافقت لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأمريكي على زيادة المساعدات الأمريكية لاسرائيل بمقدار 488 مليون دولار والتي من شأنها أن تصرف على تطوير الصواريخ الاسرائيلية وأنظمة اعتراض الصواريخ كذلك، وكانت اللجنة قد وافقت خلال الاسبوع الماضي على اقتراح مقدم من رئيس اللجنة النائب الجمهوري هوارد مكيون التي جاء فيها أن الولايات المتحدة سوف تخصص 268 مليون دولار لاسرائيل في عام 2014 لتطوير نظامين من أنظمة اعتراض الصواريخ وهما : نظام السهم 3 والمخصص لاعتراض الصواريخ بعيدة المدى، ونظام العصا السحرية المخصص لاعتراض الصواريخ متوسطة المدى.

220 مليون دولار اخرى سيتم تخصيصها لشراء مزيد من البطاريات لتطوير منظومة القبة الحديدية التي تمتلك اسرائيل الآن 5 بطاريات منها ليتم في ٢٠١٤ تطويرها بخمس بطاريات أخرى، مشروع القرار الذي سيمر عبر مجلس النواب سيعرض لاحقاً على مجلس الشيوخ في ليتم اقراره.

الولايات المتحدة التي تضخ 3.1 مليار دولار من المساعدات السنوية لاسرائيل سوف تزداد بمقدار نصف مليار لتصبح 3.6 مليار دولار سنوياً، وكان وزير الدفاع الأمريكي تشيك هيغل قد قال أن هذه المساعدات لا يمكن خفضها، بينما في الوقت الذاته تقوم وزارة الدفاع الأمريكية بخفض نفقاتها الذاتية لتقليل تكاليف الميزانية.

ميزانية الدعم الأمريكي لاسرائيل والتي تصل ذروتها في عهد أوباما رغم كل المشاكل العالقة بين ادارته وحكومة نتنياهو حول الانفتاح الأمريكي الايراني الأخير ومواقف الولايات المتحدة فيما يتعلق بعملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية و القضية السورية، الا أن هذا الدعم وتواصله يراه مسؤولون اسرائيليون بأنه ليس الا دليل على قوة العلاقة بين البلدين.