عدم وجودك المادى مع فريقك وقادتك له عواقبه

عدم وجودك المادى مع فريقك وقادتك له عواقبه

ترجمة وتحرير نون بوست

بينما أصبح المزيد من الناس يعملون من منازلهم، بدأت في سماع مخاوف مشابهة للعديد من العملاء: كيف أكون على رأس أولويات العمل وذا قيمة عند العمل عن بعد؟ إنه سؤال عظيم، فعدم وجودك المادى مع فريقك وقادتك له عواقبه.

فهذا يعني أن تكون أكثر انتباهًا لمكانتك وأن تعمل على تعزيز إنجازاتك ومشاركة ما يفعله فريقك مع بقية الشركة، يجيد بعض الناس الترويج لنجاحاتهم وإجراء اتصالات مهمة عن بعد، وهناك آخرون يبالغون في الأمر ليصل إلى المفاخرة والعظمة.

ومع ذلك يمكن للأشخاص مرهفي الحس الحصول على بعض المساعدة لاكتساب المزيد من الاحترام والفرص التي يستحقونها، خاصة عندما يعملون من المنزل ويشعرون بالانفصال عن بقية الشركة.

تكمن أهمية ذلك في أن عدم شعورك بالأمان وتقدير قيمتك يؤدي إلى مجموعة من النتائج السلبية، فعلى سبيل المثال قد تستمر في انتقاد نفسك وتسقط في مشاعر "متلازمة المحتال" أو ربما تبذل المزيد من الجهد في العمل لدرجة الإرهاق.

اكتب قائمة من الطلبات والأسئلة التي تستطيع المساعدة بها، فهي توضح كيف يمكنك أن تكون ذا قيمة لبقية المؤسسة

لست بحاجة لأن تثبت استحقاقك بأداء المزيد من العمل، تحتاج فقط لأن تركز على مشاركة نتائجك بطريقة مناسبة لتحقيق أقصى تأثير بطريقة تبدو حقيقية ومتوافقة مع طبيعتك الحساسة.

لماذا يجب أن تحافظ على ظهورك عند العمل عن بعد؟

ربما تفضل أن تحتفظ بملفك الشخصي منخفضًا في أثناء العمل من المنزل، لكن من مصلحتك أن تزيد ظهورك في العمل بقدر الإمكان لعدة أسباب:

- من الأفضل أن ترفع مستوى ملفك الشخصي لتحصل على فرص أفضل.

- يجب أن تعزز التصورات بأنك قائد فعال.

- ستتمكن من بناء علاقات أقوى مع زملائك وأن تصبح أكثر تأثيرًا.

- سوف تحصل أنت وفريقك على التقدير الذي تستحقونه.

- سوف تثبت قيمتك للشركة وستشعر بالإنجاز والرضا والإنتاجية.

9 طرق لرفع ملفك الشخصي عند العمل من المنزل

شارك في مكالمات الفيديو

يبدو العمل من المنزل مغريًا للأشخاص المنطوين، فهو فرصة لعدم مشاهدة زملاء العمل طوال اليوم، لكن ذلك له نتائج عكسية، قد تكون القليل من المحادثات الصوتية جيدة لكن لا بد من المشاركة في اجتماعات الفيديو كلما أمكن، وإلا فالبعيد عن العين بعيد عن العقل.

يمكنك الاستفادة من الفيديو بطريقة مختلفة وذلك عن طريق صنع تسجيلات فيديو قصيرة للمشروع الذي يعمل عليه فريقك وتشاركه مع الآخرين، لقد استخدم أحد عملائي هذه الإستراتيجية ونجحت بشكل كبير، فقد كان مهندسًا منطويًا يكره التقديم أمام مجموعات كبيرة، لذا قام بصنع فيديو قصير عن مشروع فريقه ونشره بين المديرين، وهكذا قطع شوطًا كبيرًا في إثبات حضوره ومصداقيته.

حدد ما يفعله فريقك أولًا ثم أخبر الجميع

احصل على الوقت الكافي لتحديد ميثاق الفريق الذي يمكن توزيعه على الآخرين، يجب أن يتضمن ذلك هدف الفريق والأعضاء ودورهم، الأمر الأكثر أهمية أن يحدد هذا الميثاق نوع المهام داخل نطاق إمكاناتك، اكتب قائمة من الطلبات والأسئلة التي تستطيع المساعدة بها، فهي توضح كيف يمكنك أن تكون ذا قيمة لبقية المؤسسة.

رتب المزيد من الاجتماعات بين الأقسام المتقاطعة

لا أحد يرغب في المزيد من الاجتماعات لكن العمل عن بعد يتطلب ذلك، وسيكون الأمر مضاعفًا إذا كنت ترغب في التعاون مع الآخرين في المؤسسة، نسق اتصالات أساسية منتظمة مع الأقسام الأخرى التي تعمل معها، من الممكن استخدام هذا الوقت في العصف الذهني أو جلسة عمل.

تباه بمواهب الفريق بما في ذلك أنت

اشكر فريقك على عمله الجيد في أثناء الاجتماعات وفي الرسائل الإلكترونية والمحادثات، فكلمة ثناء صغيرة تعزز الروح المعنوية، كما أنها تظهر لأصحاب العمل ما يحققه فريقك، يمكنك أيضًا مشاركة القصص عن طريقة حل فريقك للمشكلات وكيف يتغلب على العقبات.

هذه الطريقة توضح طريقة قيادة وتُظهر أداء فريقك العالي، كما أنها تقدم نصائح ومعلومات مفيدة للآخرين، لا تخف من مشاركة إنجازاتك، فالأمر لا يبدو وكأنك تتفاخر، ركز على الجهد الذي تبذله واربطه بكيفية تأثير هذا النجاح على الآخرين وتسهيل عملهم.

قدم نشرة أسبوعية بآخر التحديثات

قدم تقريرًا في نهاية كل أسبوع عن تقدم فريقك وأرسله للمديرين ورؤساء العمل، لكنه ليس مجرد قائمة مهام، بل يجب أن تصوغه في إطار الحديث عن الإنجازات والنتائج.

اطلب الدعم من رئيسك

لا أحد يحصل على ما لا يطلبه، لذا اطلب الدعم من رئيسك بكل صراحة، تحدث عن ظهورك كهدف مهم لك وأهميته لفريقك، وناقش كيف يمكنه أن يلعب دورًا في الترويج لإنجازات فريقك بين الأقسام الأخرى ورؤساء المؤسسة.

تطوع بالمشاركة

اسأل مديرك إذا كان يود أن تتولى قيادة أحد الاجتماعات، فهذه فرصة كبيرة لتعزيز ملفك الشخصي وكشف نفسك أمام أصحاب العمل وربما الاطلاع على مشروعات لم تكن لتصل إليها، إضافة إلى ذلك فأنت تقدم معروفًا لمديرك بإزالة بعض العمل عن كاهله.

ابذل جهدًا للوصول بشكل استباقي

في كل أسبوع حدد هدفًا بالتواصل مع عدد من الزملاء، يحدث ذلك من خلال بعض اللمسات اللطيفة مثل السؤال عن حالهم، وإذا كانوا بحاجة لأي دعم، أو إرسال مصادر مفيدة لهم.

كن متجاوبًا داخل حدودك

دع الآخرين يعلمون من خلال أفعالك أنه يمكن الاعتماد عليك، كن متاحًا في الاجتماعات والمحادثات الارتجالية، لكن لا تبالغ في أفعالك وتتجاهل كل الحدود.

المصدر: فوربس