يمكن أن تتغير حياتك أو أفكارك أو معتقداتك بمجرد مشاهدتك لفيلم معين، يزرع في عقلك فكرة معينة يمكنها توجيهك لعالم آخر لم تكن تتخيل نفسك في داخله من قبل، كما يمكن أن ترتبط بأفلام معينة، تتذكر مقولات معينة قيلت فيها، تتذكر موسيقاها التصويرية من حين لآخر، أو ترتبط بشخصية في الفيلم تخيلت أنها تجسد شخصيتك، هناك بعض من الأفلام تشاهدها ولا تتذكر حتى اسمها، وهناك أفلام تشاهدها وتغير حياتك بشكل جذري، منها قائمة من الأفلام يجب على كل امرأة أن تشاهدها وإليكِ ما هم.

1- La Vie en Rose (الحياة المزهرة)

فيلم السيرة الذاتية للمغنية الفرنسية "إديث بياف"، والتي ناضلت في مشوارها الفني وفي حياتها الخاصة من أجل أن تحيا وتغني وتُحب، ما يُميز هذا الفيلم هو تصوير أجواء باريس في تلك الحقبة التي عاشت فيها إديث بياف بشكل لم يصوّره أي فيلم آخر، حيث صوّر المدينة بجو متناقض يجمع ما بين السحر والوحشية والسخافة، ليبين أن باريس هي مدينة الرومانسية والجمال فقط لمن لا يعرفها.

2- G.I. Jane (جي. آي. جاين)

هو أحد الأفلام القليلة التي تركز على القوة التي تكمن في روح كل إنسان، وبخاصة المرأة، فيلم أمريكي قائم على التفرقة العنصرية بين المرأة والرجل في الجيش الأمريكي وبخاصة سلاح البحرية، وفيه يتم اختبار المرأة في العديد من التحديات داخل سلاح البحرية في عملية بحث الجيش كيفية إدراج المرأة في سلاح البحرية الأمريكي، يحتوي الفيلم على العديد من المشاهد التي لا تُنسى، ويوضح أن المرأة ليست بالكائن الضعيف الذي يستحق التفرقة القائمة على الجنس تجاهه.

3- Mona Lisa Smile (الموناليزا تبتسم)

بالرغم من كوّن هذا الفيلم مشجعًا للنسوية، إلا أن أهدافه كانت عامة ويمكن تطبيقها على كل من الرجل والمرأة، فهو يحاول الدفاع عن كرامة الإنسان وعدم كونه عبدًا لتفكير إنسان آخر، وأنه يجب أن يفكر لنفسه، سيعلمك الفيلم أهمية الشجاعة وتحديد الهدف.

4-Million Dollar Baby (مليون دولار بيبي)

البعض يقول بأنه فيلم كئيب، إلا أنه فيلم واقعي، والواقعية لا تعجب الكثير أحيانًا، هذا الفيلم هو قصة محاولة فتاة بأن تكون بطلة للملاكمة، وهو من أكثر الأفلام الواقعية سحرًا في تصوير الحياة كما هي بدون تجميل، حيث صوّر كل التحديات غير العادلة التي تعرضت لها الفتاة بدون رحمة، وجعل من البطل الذي يواجه كل هذا مجرد فتاة، لم يجعله بطلًا مغامرًا أو محبًا للصعاب، أو شخصًا لا يهاب الموت، وهذا ما يجعل الفيلم واقعيًا بدرجة ساحرة.

5-The Devil Wears Prada (الشيطان يرتدي البرادا)

فيلم ميرل ستريب وآن هاثاوي الذي يظهر لك عالم الأزياء كيف ممكن أن يكون، فهو من الخارج يبدو مسليًا وممتعًا للغاية، أما في الحقيقة فهو قاس للغاية، يمكن للخطوة الفاشلة الواحدة أن تجعلك تنهار وتهدم كل ما بنيته، تظهر فيه ميرل ستريب سيدة الموضة القاسية التي لا تغفر لأحد خطأه، هذا الفيلم هو أحد أفلام الدراما الكوميدية الذي حقق نجاحًا كبيرًا وبلغت إيراداته أكثر من 124 مليون دولار من عرضه محليًا، وأكثر من 326 مليون دولار من عرضه في العالم.

6- The Queen (الملكة)

هو فيلم يصوّر الأوقات العصيبة في حياة الأسرة البريطانية الملكية بعد وفاة الأميرة ديانا، كيف كانت العائلة المالكة وكيف سيطرت على الوضع كما كان ينتظر منها الشعب البريطاني، حيث طلب البعض تجاهل مراسم دفن الأميرة دايانا باعتبارها خرجت من العائلة المالكة بطلاقها من الأمير تشارلز، إلا أنه تم تنفيذ أمر الملكة بمنح الأميرة دايانا جنازة ملكية في النهاية.

7- Erin Brockovich (إيرين برووفيتش)

إذا فقدت الأمل في مقدرتك على تحقيق ما تحلمين به، يجب عليكِ أن تشاهدي السيرة الذاتية لإيرين بروكوفيتش التي صورها ذلك الفيلم، إيرين هي أم عزباء لثلاثة أطفال، بعد أن خسرت إيرين دعوة قضائية ضد طبيب سبب لها إصابة في حادث طرق بينهما، تسأل إيرين محاميها إدوارد إذ كان باستطاعته مساعدتها للبحث عن وظيفة لها كتعويض عن خسارتها.

يقوم إدوارد بتوظيفها كموظفة ملفات في شركته الخاصة به، لتجد نفسها تحاول فك لغز قضية أخرى خاصة بامرأة خسرت منزلها بسبب شركة غاز، نالت جوليا روبرتس في هذا الفيلم عدة جوائز كأحسن ممثلة عام 2000.

8- Frida (فريدا)

لا تعتبر موسيقى الفيلم هي الشيء الوحيد الذي يميّزه، بل يعد فيلم فريدا من أكثر الأفلام تصويرًا لحياة امرأة تزوجت من أشهر فنان مكسيكي يكبرها بالعمر في حين كان عمرها 20 عامًا، لتتحول إلى واحدة من أكثر الفنانات عبقرية وتمردًا في ذلك العصر، لا يصور الفيلم عبقرية فنها فقط بل يصور شجاعتها كامرأة ناضلت من أجل عائلتها في المقام الأول قبل كل شيء.

9- Eat Pray Love (كل، صلِ، وحب)

من الأكثر الأفلام الناجحة التي يجب عليك أن تشاهدها، هو فيلم للممثلة جوليا روبرتس، المأخوذ من رواية بنفس الاسم، يوضح رحلة امرأة قاومت الاكتئاب باختيارها ثلاثة بلاد تبدأ بحرف الـ "إ" في الإنجليزية، إيطاليا والهند وإندونيسيا، من أجل استكشاف ذاتها مجددًا.

10- Amélie "آميلي"

أحد الأفلام الفرنسية التي لا ينسى مشاهديها الموسيقى التصويرية له، آميلي هي فتاة ذات مخيلة تزهر بالأفكار، تكتشف مخبأ للألعاب القديمة في منزلها، وتقرر بأنها يجب عليها أن تعيد تلك الألعاب لأصحابها، وهذا ما يدفعها أن تغرق وسط تفاصيل حيوات الآخرين، لتتغير حياتها رأسًا على عقب، كما ربطت الموسيقى التصويرية للفيلم مخيلة المشاهد بشوارع باريس، فلا يمكن للمشاهد تخيل شوارع باريس بدون أن يتذكر تلك الموسيقى التصويرية في مخيلته.