مشهد من فيلم Zootopia

يقترب عام 2016 من نهايته، وقد عرض خلاله العديد من أفلام الأنيميشن التي حقق بعضها إيرادات عالية مكنتها من الدخول في قائمة أكثر الأفلام تحقيقًا للإيرادات في التاريخ، كذلك جاء بعضها تتمة لأفلام سبق أن عرضت على مدار الأعوام الفائتة لاستغلال نجاحها في تحقيق المزيد من الأرباح.

وفي القائمة التالية سنعرض الأفلام التي حققت أكبر إيرادات لهذا العام.

البحث عن دوري Finding Dory

بعد ثلاثة عشر عامًا من صدور فيلم ديزني الأيقوني البحث عن نيمو Finding Nemo، يعود الكاتب والمخرج آندرو ستانتنون صاحب العديد من الأعمال المميزة مثل حكاية لعبة Toy Story وحياة حشرة A Bug's Life ، وشركة المرعوبين المحدودة  Monsters Inc، إلى عالم البحار مجددًا، ولكن هذه المرة بدلًا من التركيز على السمكة نيمو، يتم التركيز على دورى السمكة صاحبة الذاكرة قصيرة المدى.

يسرد الفيلم القصة المأساوية ومعاناة دوري مع فقدانها الدائم للذاكرة، وكيف سبب ذلك فقدانها لعائلتها، كذلك يركز الفيلم على رحلة دوري في البحث عن عائلتها وذكرياتها، وهذه المرة تتلقى المساعدة من مارلين ونيمو في رحلتها.

حقق الفيلم الترتيب الأول في إيرادات أفلام الأنيميشن لهذا العام بإيرادات بلغت 1.025 مليار دولار، كما جاء في المركز الرابع في قائمة أعلى إيرادات أفلام الأنيميشن في التاريخ.

زوتروبوليس Zootopia

إن كان فيلم قلبًا وقالبًا Inside out هو الفيلم الأكثر تميزًا لعام 2015، فإن فيلم زوتوبيا أو زوتروبوليس هو بحق الفيلم الأكثر تميزًا للعالم الحاليّ، يأتي زوتوبيا في المركز الثاني لأكثر الأفلام التي حققت إيرادات لهذا العام عن شركة ديزني أيضًا، وفي المركز الخامس في قائمة أعلى الإيرادات في التاريخ بإيرادات بلغت 1.023 مليار دولار.

تدور أحداث الفيلم في عالم خيالي للحيوانات أشبه بالمدينة الفاضلة "يوتوبيا" حيث يصل كل من المخلوقات "المتوحشة/ الأكلة للحوم" والحيوانات العشبية إلى حالة من السلام والوئام، ولكن بالرغم من جو اليوتوبيا الظاهر إلا أن هناك أمور ووظائف تبدو ممنوعة أو خارج نطاق مجموعة الحيوانات الأليفة.

تحاول البطلة جودي هوبس - والتي قامت الفنانة جينيفر غودين بالأداء الصوتي لها - الأرنبة أن تثور على الوضع القائم تقريبًا في تحقيق حلمها بأن تصبح شرطية وهي المهنة التي تعد حصرًا للحيوانات المتوحشة مثل الأسود، وكذلك يأتي في المعادلة لها نيك وايلد "جيسون بيتمان" الثعلب الذي لطبيعته لا يأتمن أحد له.

يركز الفيلم على كيفية أن الانطباعات الأولى وما هو محدد سلفًا ليس هو الخيار الوحيد دائمًا، فيسعي كل من جودي هوبس ونيلك وايلد بتغيير نظرة المجتمع عنهما ويساعدان المدينة في استعادة أمنها مجددًا.

الفيلم من إخراج وكتابة بايرون هاورد، وريتش مور.

الحياة السرية للحيوانات الأليفة The Secret Life of Pets

الفيلم من إنتاج شركة إليمونشين للترفيه، وتوزيع شركة يونيفرسال، وقد حل في المرتبة الثالثة لهذا العام بإيرادات بلغت 871 مليون دولار، علمًا بأن تكلفة إنتاجه بلغت 75 مليون دولار فقط.

الفيلم من إخراج كريس ريناود ويارو تشيني، وكتابة براين لينش، وهو كما جاء في عنوانه يدور حول الحياة السرية للحيوانات الأليفة في مدينة مانهاتن، وهو يركز على حياة كلب يدعى ماكس تتغير حياته الطبيعية تمامًا حينما تأتي مالكته بكلب أليف جديد دوق وهو من الضخامة بحيث يبدو ماكس إلى جواره كجرو ضئيل، في غياب المالكة يحدث نزاع ما بين ماكس ودوك وينتهي بهما الأمر في شوارع مانهاتن مطاردين من قبل عصابة من حيوانات برية تحت قيادة أرنب يدعي سنوبول هدفه الانتقام من البشر، وكذا هربًا من موظفي "السيطرة على الحيوانات".

يوضح الفيلم كيف تتحول العلاقة العدائية بين ماكس ودوق إلى تفاهم وكيف يساعد كل منهما الآخر في التغلب على المخاطر والمحن التي يتعرضا لها.

كونغ فو باندا 3  Kung Fu Panda 3

يأتي ثالث أفلام سلسلة كونغ فو باندا هذا العام متابعًا نفس النجاح الذي حققه في الفيلمين السابقين، وقد تمكن كل من كاتبي السيناريو جونثان إيبل وغلين بيرغر من الحفاظ على نفس الروح المرحة والشرارة التي حققت النجاح فيما مضى، ولعل ما زاد من جمال الفيلم هو عذوبة المشاهد المنفذة بعناية وبدقة بالغة للدرجة التي تفوقت بها على الفيلمين السابقيين.

بالإضافة إلي المخرجة جينيفر يي نيلسون التي أخرجت الجزء الثاني، انضم لها أليساندور كرلوني لأول مرة كمخرج مشارك والذي سبق له العمل في أفلام "كيف تروض تنينك؟" والموسيقي من تأليف هانز زيمر.

تدور أحداث الفيلم هذه المرة عن تقاعد المعلم شيفو واختيار بو كمعلم عظيم بدلًا منه، وتصبح مهمته هو أن يعلم تلاميذه فنون الكونغ فو، وفي لاقت لاحق يقابل بو "جاك بلاك" والده الحقيقي لي "براين كرانستون"، وفي نفس الوقت يختفي الكثير من معلمي الكونغ فو على يدي الشرير كاي "جي.كي.سيمونز"، والطريقة الوحيدة لمواجهته هي تعلم فنون التشي Chi، وفي محاولة من لي للحفاظ على ابنه يخبره أنه يمكنه تعلم ذلك الفن في قرية الباندا السرية.

حقق الفيلم إيرادات بلغت 519 مليون دولار.

العصر الجليدي: مسار التصادم  Ice Age: Collision Course

بعد 14 عامًا من صدور الجزء الأول، يأتي الجزء الخامس من سلسلة أفلام العصر الجليدي، ورغم فقده الكثير من زخمه في هذا العام وتلقيه تقييمات ضعيفة، فقد حافظ على نجاحه في شباك التذاكر ليحقق إيرادات بلغت 406 مليون دولار بتكلفة بلغت 105 مليون دولار.

يتابع الفيلم في إطار كوميدي سلسلة من الأحداث أدت بسكرات في أثناء محاولته للحفاظ على حبة البندق إلى تفعيل سفينة فضائية لتذهب به إلى الفضاء المجهول، ويسبب عن طريق الخطأ في سقوط نيازك فوق الكرة الأرضية.

وهو الأمر الذي يجعل من سيد وماني ودييجو وبقية القطيع، قطع رحلة بحثًا عن مكان أمن بعيدًا عن النيازك.