التسريبات أثبتت أيضًا استخدام حفتر مرتزقة من حركة العدل والمساواة للقتال في صفوفه

كشف تسجيل صوتي مسرب عن تعاون بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وقوات تنظيم الدولة المنسحبة من مدينة بنغازي شرق ليبيا، إضافة إلى إستخدام مرتزقة من حركة العدل والمساواة للقتال في صفوفه.

وبيّن التسريب،الذي احتوى على مكالمة بواسطة تطبيق ماسنجر بين الإعلامي و المستشار السابق لمجلس النواب محمود المصراتي وبين قيادي بعملية الكرامة يدعى علي، أن المصراتي يقود حملة إعلامية لتشويه قوات سرايا الدفاع عن بنغازي باختلاق الأكاذيب والترويج لها عبر نشطاء وصفحات تواصل اجتماعي  القصد منها نسب مقاتلي السرايا وبعض قيادييها إلى تنظيم القاعدة.

وقال المصراتي في التسجيل مخاطبا القيادي بعملية الكرامة إنه على تواصل مع سفير ليبيا السابق لدى الإمارات العارف النايض بشأن الحملة وأنه في الولايات المتحدة للترويج لبعض المعلومات المغلوطة للتأثير على القرار الإمريكي وأنه سيلتقي بنواب جمهوريين بهذا الشأن.

التسريب يكشف حملة إعلامية لتشويه قوات سرايا الدفاع عن بنغازي باختلاق الأكاذيب والترويج لها عبر نشطاء وصفحات تواصل اجتماعي

وبيّن المصراتي أن الإعلاميان  محمود الفرجاني مراسل قناة العربية ومحمد مطلل،جزء من الحملة، وأنه على اتصال دائم معهما مطالبا القيادي بعملية الكرمة بضرورة تسييل مبلغ بقيمة 6500 دينار تونسي لمصروفات الحملة.

وقال المصراتي في الاتصال إنه يؤثر على الرأي العام عبر نشطاء وصفحات على شبكات التواصل الاجتماعي وينشر المعلومات وإن كانت مختلقة إلا أنها تصب في مصلحة عملية الكرامة” وفق قوله.

وطالب علي-القيادي بعملية الكرامة – مخاطبا المصراتي بتكثيف الحملة ونشر معلومات كاذبة عن سرايا الدفاع ونسب منتسبيها إلى القاعدة؛ “لأن الشارع في المنطقة الشرقية مقتنع بأن سرايا الدفاع من ثوار المدينة وليسوا متطرفين وفق تقارير الأمن الداخلي الواردة إلى حفتر” حسب قوله.

استخدام مرتزقة

وحذر القيادي بالكرامة مخاطبا المصراتي من استخدام مقاطع فيديو لمقاتلي مرتزقة من حركة العدل والمساواة المعارضة السودانية، ونسبهم إلى مقاتلي السرايا قائلا : “إن قواتهم -يقصد حفتر- تستخدم مرتزقة من حركة العدل والمساواة للقتال في صفوفها” .

تعاون مع تنظيم الدولة

وطلب القيادي من محمود المصراتي بأن يخفوا مقاتلي تنظيم الدولة الذين خرجوا من مدينة بنغازي إلى وديان قريبة من بلدة، بني وليد غرب ليبيا، ويحاولوا أن لا يظهروهم وأن يبلغوهم بضرورة عدم رفع أي أعلام أو شعارات تدل على انتسابهم للتنظيم عند مشاركتهم مع قوات اللواء المتقاعد في صد سرايا الدفاع عن بنغازي .

وبين القيادي في التسجيل أن مقاتلي تنظيم الدولة خرجوا من بنغازي باتفاق مع قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

طلب القيادي بعملية الكرامة التابعة لحفتر في التسريب من محمود المصراتي بأن يخفوا مقاتلي تنظيم الدولة الذين خرجوا من مدينة بنغازي إلى وديان قريبة من بلدة، بني وليد غرب ليبيا

تنسيق مع مصر

وكشف  المصراتي عن وعد مصري بالتدخل الجوي لقصف تمركزات سرايا الدفاع عن بنغازي بمنطقة  الجفرة وسط ليبيا متعهدا للقيادي في عملية الكرامة بإبلاغة بكل ماهو جديد من معلومات واردة إليه، وفق التسجيل.

المصدر: ليبيا الخبر