منعت السلطات المصرية الناشطة اليمنية والحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان من دخول الأراضي المصرية بعد وصولها اليها ظهر اليوم، وقالت صفحة توكل كرمان على تويتر نقلاً عن الفيسبوك : "سلطات الأمن المصرية في مطار القاهرة تجبر الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان على مغادرة مطار القاهرة بعد ساعة من الاحتجاز ومنعها من دخول القاهرة دون إبداء الاسباب ".

وفي مكالمة مع قناة الجزيرة قالت كرمان أن السلطات المصرية قامت باحتجاز جواز سفرها الدبلوماسي وترحيلها الى دولة الامارات دون تسليمها الجواز، ليتم ترحيل كرمان من مطار دبي الى اليمن أثناء المكالمة ذاتها.

ونشط صحفيون واعلاميون وناشطون مصريون على شبكات التواصل معلّقين على احتجاز وترحيل مرسي فقالوا :

وكانت توكل كرمان قد رحبت بما جرى في مصر خلال أحداث 30 يونيو وما أعقبها من انقلاب عسكري، ثم عادت لتقول أن ما جرى هو انقلاب عسكري ورفضت ما جرى من اغلاق للقنوات واحتجاز للرئيس المعزول محمد مرسي اضافة للقتل والقمع الذي حصل في صفوف المؤيدين لمرسي والمعتصمين في ميادين مصر، مما سبب لها حملة مضادة من الاعلام المصري المؤيد للانقلاب العسكري.

و عبّر آخرون عن تأيديهم لخطوة السلطات المصرية بترحيل كرمان 

وقالت احدى مذيعات قناة الفراعين حياة الديري في توكل كرمان عقب إعلانها نيّتها زيارة مصر.. "يمكن توكل كرمان سمعت عن جهاد النكاح ورايحة تتأكد من الموضوع …. يمكن.. محدش عارف "