قالت صحيفة اعتماد المؤيدة للتيار الإصلاحي في إيران يوم الاثنين نقلا عن عن الجنرال علي فضلي، نائب قائد الباسيج (قوات التعبئة الثورية) التابعة للحرس الثوري، أن الحرس الثوري الايراني ينوي تقديم منهاج جديد حول كيفية الاطاحة بطائرة دون طيار ضمن دروس "الاستعداد الدفاعي" لطلاب المدارس الثانوية في ايران.

وكانت ايران أعلنت سنة 2011 عن نجحها في السيطرة على طائرة أمريكية بدون طيار من نوع  أر كيو 170 بعد اختراقها للمجال الجوي الايراني في مهمة تجسسية عندما قال البريجادير جنرال أمير على حاج زاده القائد بقوات الحرس الثورى "مؤخرا وبمساعدة من معلومات تم جمعها ومع رقابة الكترونية دقيقة علمنا ان الطائرة دون طيار سوف تدخل الاجواء الايرانية من أجل التجسس" ثم أضاف " انه بعد دخول الطائرة دون طيار إلى الاجواء فى شرق ايران ،وقعت فى شرك الانظمة الالكترونية للقوات المسلحة الايرانية وأسقطت بأقل قدر من الخسائر".

وأشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إلى استياء اسرائيلية من تصريحات علي فضلي ومن التدخل المتزايد للجيش والحرس الثوري الايراني في نظم التدريس الثانوي وتركيزهم على مواد تدريسية تتمحور حول أساليب الدفاع المدني في حالات الحروب.

وكان سيكريتير الإعلام في البنتاغون الأمريكي جورج ليتلّ تحدث في آذار الماضي عن اقتراب طائرة حربية ايرانية من طراز F4 من طائرة مراقبة أمريكية من طراز MQ-1 أثناء قيامها بمهمة مراقبة "روتينية" فوق المياه الدولية للخليج العربي دون حدوث أي مواجهة،  وأضاف ليتلّ أن طائرات أمريكية تقوم بصفة دائمة بمهام مراقبة فوق مياه الخليج قائلا أن الولايات المتحدة ستستمر في القيام بمراقبة مياه الخليج وأن الطائرات الأمريكية ستدافع عن نفسها اذا احتاج الأمر ذلك.