ما الذي تقوله متوسط أعمار شعب ما عن مستقبله؟

لقد تبين بشكل ما، باستخدمات بيانات كتاب حقائق وكالة المخابرات المركزية الأمريكية أنه باستطاعتنا رسم خريطة عالمية تظهر متوسط العمر في كل بلد في العالم.
هناك 1.2 مليار نسمة تتراوح أعمارهم بين 15 و 24، وهذا يعني أن العديد من الدول لديها مجتمعات شابة أكثر من أي وقت مضى.

يعتقد البعض أن هناك “طفرة شبابية” كانت الوقود للاضطرابات الاجتماعية في العديد من المناطق، خاصة عندما تقترن تلك النسبة مع مستويات عالية من البطالة والإحباط المجتمعي. جون بوديستا، رئيس مركز التقدم الأمريكي كتب لصحيفة الغارديان البريطانية خلال الأسبوع الماضي محذرا من بطالة الشباب واصفا إياها “قنبلة عالمية موقوتة”، طالما شباب الألفية الجديدة يعوقهم الاقتصادات الضعيفة والتمييز وعدم المساواة في الفرص.

إن أصغر 15 شعبا في العالم وأكثرهم شبابا جميعهم في أفريقيا. هناك أكثر من 200 مليون شاب في القارة، حوالي 75 مليون منهم عاطلين عن العمل. أصغر بلد في العالم من حيث متوسط السن هو النيجر، حيث يبلغ متوسط أعمار سكانه 15.1 سنة. وأوغندا تأتي في المرتبة الثانية بعمر 15.5 سنة.

على الجانب الآخر، تتعرض المجتمعات الكبيرة في السن لمشاكل مختلفة: ترتبط اليابان وألمانيا سويا كأكبر دول في العالم، إذ يبلغ متوسط الأعمار هناك 46.1 سنة. انخفاض معدل المواليد في ألمانيا قد يعني أن عدد سكانها قد ينخفض بنسبة 19٪ ليهبط إلى 66 مليون شخص بحلول 2060. إن شيخوخة السكان والأثر الاقتصادي الهائل في ألمانيا يعني نقص الأيدي العاملة والعديد من الوظائف الشاغرة.

خريطة العالم

خريطة أوروبا

خريطة أفريقيا

خريطة الشرق الأوسط ووسط آسيا

خريطة أمريكا الشمالية

خريطة أمريكا الجنوبية

خريطة أمريكا الوسطى

آسيا

ويتضح أن أصغر المجتمعات عمرا في العالم بشكل عام هي المجتمعات الأفريقية، تليها مجتمعات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في حين تبدو أكبر المجتمعات سنا في الدول “المتقدمة” في عدد من دول أوروبا الغربية وكندا.

برأيك ما الذي تعنيه هذه الخرائط بالنسبة لمستقبل العالم؟

المصدر: غلوبال بوست