أطلق مجموعة من النشطاء مبادرة شكراً تركيا امتنانا منهم للجهود التي تقوم بها الجمهورية التركية بما يساهم بشكل كبير في دعم الثورة السورية والشعب السوري بعمومه من كافة الجوانب لوجيستياً واغاثياً داخل سوريا، اضافة الى استقبالها لأكبر عدد من اللاجئين في مخيّمات مجهزة وتسهيل امور السوريين الذين اختاروا اللجوء الى أراضيها منذ بدء الأزمة في آذار 2013.

الحملة التي بدأت من موقع الكتروني يدعى " دوبارة " وهو متخصص في ايجاد الوظائف للسوريين وربط أصحاب الأعمال بمن يساعدهم في تسيير أعمالهم عن طريق تصميم بعض البوسترات والمنشورات والطلب من مرتادي الموقع توزيعها على الأهالي في تركيا، الحملة التي لاقت استعطافاً من أصحاب مطبعة تركية ساهموا في طباعة المنشور الذي يقول : "نحن المواطنون السوريون نشكر حسن استضافتكم لنا في بلدكم .. تتعرض سوريا وشعبها حالياً لأزمة حقيقة جراء الأحداث الحاصلة هناك والتي شردت وقتلت الكثير من السوريين ، لأجل ذلك اضطر الشعب السوري ان يتجه لبلدان مختلفة من دول الجوار ومنها بلدكم هذا أملاً بالأمان وهرباً من بطش السلاح الذي اصبح هو المسيطر في الساحة، سوف تنتهي هذه الأزمة .. و سنعود لوطننا سوريا محملين بذكريات جميلة عنكم وعن كرم ضيافتكم لنا..شكراً لكم .. شكراً لوجودنا في بلدكم".

صفحة الثورة السورية ضد بشار الأسد على الفيسبوك كانت قد دعت السوريين الى التظاهر في عموم سوريا في جمعة أطلقوا عليها " شكراً تركيا " مشيدين بدور تركيا في دعم الثورة السورية منذ بدايتها والموقف الأخلاقي الذي تحلّت به، الناشط السوري محمود المصري عضو ادارة الصفحة أن فكرة تسمية هذه الجمعة بجمعة "شكراً تركيا"، جاءت كعربون وفاء لتركيا على مواقفها، والدعم الذي تقدمه للاجئين السوريين في تركيا، داخل مخيمات اللجوء وخارجها، وعلى مواقفها السياسية تجاه الأزمة السورية بصورة عامة.

وأضاف المصري، لقد قدّمت تركيا للسوريين ما لم تقدّمه كل الدول الأخرى، وما لم تقدّمه المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، ولم تنتظر المساعدات الدولية من أجل تقديمها للاجئين، بل قامت بالإنفاق من ميزانيتها، وهو أمر موضع نادر إن لم نقل غير مسبوق في تاريخ اللجوء عالمياً، ومن خلال فرق الصفحة، الموجودة في الأراضي السورية والتركية، لمسنا وبشكل مباشر تقدير اللاجئين السوريين في تركيا للمعاملة التي يحصلون عليها، واستطعنا سماع آلاف الشهادات التي تعكس مدى تعاون السلطات التركية مع الحالة السورية بشكل عام.

ممثل الائتلاف الوطني السوري في تركيا خالد خوجة قال على حسابه في تويتر : 

على موقع التواصل الاجتماعي تويتر عبّر السوريون مستخدمين هاشتاج #شكراً_تركيا كذلك معبرين عن دور تركيا البارز في دعم الثورة السورية