نشط مغردون على موقع التواصل الاجتماعي تويتر معبّرين عن استيائهم من الفيديو المتداول لمفتي جمهورية مصر السابق الدكتور علي جمعة الذي وقف أمام مجموعة من ضباط الجيش المصريّ وعلى رأسهم وزير الدفاع الذي قاد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وقال باللهجة المصريّة العاميّة : " اضرب في المليان.. اضرب في المليان واوعى تخاف "، في دعوة مباشر للاستمرار في قمع وقتل المتظاهرين.

المغردون الذي استخدموا هاشتاج #علي_جمعة عبّروا عن استيائهم من صدور حديث مليء بالتحريض والدعوة الى القتل بشكل واضح وصريح في وجه معارضي الانقلاب واتهمهم بالمأجروين والقتلة فضلاً على تبريره بحرق المساجد بالقول : " أن الرسول أحرق مسجداً" ثم أضاف : " الدين معك والله ورسوله معك" في معرض حديثه للسيسي.

وفي ردّ على صفحته على الفيسبوك قالت ادارة صفحة الدكتور علي جمعة: " فضيلة أ.د علي جمعة لم يصرح طوال حديثه بكلمة الإخوان وإنما كان يتحدث عن الخوارج وعن الجماعات المسلحة التي تقاتل قوات الجيش المصري في سيناء وتسعى في الأرض فسادا وتهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد، وهنا تبادر لأذهاننا سؤال مفاده لماذا سحب الإخوان هذا الكلام عليهم؟، لماذا يحسبون كل صيحة عليهم ولم يحذروا قوله تعالى (وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) [المنافقون : 4]

- لفت انتباهنا أنهم يقولون أنه فيديو سري و مسرب وهذا غير صحيح فقد كان في اجتماع مشهود حضره جمع غفير من قيادات الجيش المصري وأذيع اللقاء على التلفزيون المصري وتلى كلمة سماحة أ.د علي جمعة كلمة الفريق أول عبد الفتاح السيسي [بارك الله فيه وأيده ونصره].

- أما عن محتوى كلمة فضيلة أ.د علي جمعة فلم نجد فيها اختلافا بين ما تكلم به في هذا اللقاء وأعلنه وما تكلم به وأعلنه في لقاءات أخرى عديدة في كثير من البرامج التلفزيونية والحوارات الصحفية ،وموقفه في ذلك معروف لكل أحد وهو موقف نابع من حبه وانتماءه لوطنه وحرصه الشديد على حماية أمنه واستقراره ولذلك فهو يدعم الجيش المصري كما يدعم كل أحد يريد الخير والصلاح لهذه البلاده".

فيما علق الكثير من المتابعين على تويتر منتقدين تصريحاته التي بدا فيها متحدثا عن المتظاهرين، إذ ذكر وسط كلماته انتقادات لمتظاهري رمسيس والمعتصمين في مسجد الفتح. 

https://twitter.com/RabeaHafiz/status/387733870315339776