تمكن الجيش السوري الالكتروني من توجيه صفعة الكترونية من خلال اختراقه لموقع تابع له وبريداً الكترونياً وتحويل روابط الى كل حسابات تويتر وفيسبوك، وقال الناطق باسم الجيش الالكتروني أن أنه حتى خدمة التحقق من هوية المستخدم والتي تسمى 2 step verification لم تكن مفعلة. 

تمكن الجيش السوري الالكتروني الداعم للنظام السوري والرئيس بشار الأسد من اختراق احدى المواقع الالكترونية التابعة للرئيس الأمريكي باراك اوباما، اضافة الى أحد الايميلات وتحويل بعض الروابط الى كل من حسابي تويتر وفيسبوك، وكان حساب الجيش السوري الالكتروني قد نشر صوراً تظهر اختراقه لحسابات أوباما

الهجوم الذي بدأ عندما نجحت المجموعة المخترقة بتحويل الزائرين لموقع donate.babrakobama.com الى موقع آخر تسيطر عليه ليظهر مقطع فيديو لمدة 24 دقيقة يتحدث عن حقيقة ما يجري في سوريا من وجهة نظر النظام السوري ليتم تحويل هذا الفيديو الى حسابات أوباما كذلك، ليعلن بعدها الجيش السوري الالكتروني في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بأنه تمكن من اختراق حسابات أوباما.

https://twitter.com/SEAWebsite4/status/394937401291718656

الموقع والحسابات التي أعلن لاحقاً أنه تم استعادتها كان الجيش الالكتروني قد تمكن من الوصول اليها من خلال السيطرة على خدمات Blue State Digital و URL shortener ShortSwitch ، وأضاف المتحدث باسم الجيش السوري الالكتروني أنه حتى خدمة التحقق من هوية المستخدم والتي تسمى 2 step verification  - وهي خدمة للتأكد من هوية صاحب الايميل - لم تكن مفعلة.

الجيش السوري الالكتروني وهو مجموعة محترفة ذائعة الصيت  من الداعمين للرئيس السوري بشار الأسد قامت بتوجيه عدة ضربات الكترونية لمواقع تواصل اجتماعية مثل تويتر وأخرى لبرامج مثل تانجو وفايبر و وسائل اعلامية مثل النيويورك تايمز وهافنجتون بوست اضافة الى منظمات وشركات خاصة أمريكية وغربية، فضلاً على توجيها ضربات لعدة مواقع قطرية مؤخراً.