رغم الأزمة المالية في مصر السلطات المصرية مستمرة في إنشاء سجون جديدة لاستعياب معارضيها، فقد شهد هذا العام فقط  2015 قرارات بإنشاء 5 سجون جديدة، لتصبح عدد السجون المصرية التي تقرر إنشائها في آخر 30 شهرًا فقط من عمر النظام المصري الحالي 9 سجون، لتنضم إلى أكثر من 40 سجن موجودين بالفعل بالإضافة إلى عشرات أخرى من أماكن الاحتجاز في أقسام الشرطة ومعسكرات الجيش وأجهزة الأمن السرية.

السجون المصرية التي تقرر إنشائها هذا العام:

سجن الجيزة المركزي

 افتتحه وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم في يناير/كانون الثاني، بُني السجن في مدينة السادس من أكتوبر على طريق مصر إسكندرية الصحراوي، وقد أكد  مدير أمن الجيزة اللواء كمال الدالي أن إنشاء السجن جاء لاستيعاب المتهمين بأقسام الشرطة بمراكز، محافظة الجيزة بشكل عام، بعد زيادة أعدادهم في الآونة الاخيرة.


 

سجن النهضة

قرر وزير الداخلية الحالي مجدي عبدالغفار إنشاء سجن مركزي بقسمي شرطة النهضة و 15 مايو التابعين لمديرية أمن القاهرة في 24 مايو\آيار الماضي، يُبنى هذا السجن على مساحة 12 ألف متر في منطقة السلام بالقاهرة ويتكون من طابقين.

سجن 15 مايو 

افتتح  وزير الداخلية  الحالي مجدي عبدالغفار سجن 15 مايو المركزي بتاريخ 4 يونيو/حزيران، بُني السجن على مساحة 12 فدان على طريق الأوتوستراد بمدينة 15 مايو بمحافظة القاهرة، يحتوي السجن على 8 عنابر، و يتسع لنحو 4 آلاف سجينًا، استغرق بناؤه ٨ أشهر، وكلف الدولة نحو 160 مليون جنيه، في حين تشتكي الحكومة من أزمة مالية ضربت الاقتصاد المصري.

 

سجن دمياط المركزي

في 12 أغسطس/آب وافق المجلس التنفيذي لمحافظة دمياط على تخصيص قطعة أرض لبناء سجن دمياط المركزي، رفع المجلس مساحة الأرض المخصصة لبناء السجن من 19800 إلى 22217.39 متر مربع في 6 ديسمبر/كانون الأول، يُبنى السجن بمنطقة شطا بمحافظة دمياط.


 

سجن أسيوط المركزي

وافق مجلس الوزراء على مشروع  مقدم من رئيس الجمهورية بتخصيص قطعة أرض مملوكة للدولة لبناء سجن مركزي في 9 ديسمبر/كانون الأول، يُبنى السجن على طريق "القاهرة - أسيوط" الغربي بمحافظة الجيزة، تبلغ مساحة الأرض المقطوعة للداخلية نحو 103.22 فدانًا، ومن المقرر بناء سجن مركزي وملحقاته بالإضافة إلى معسكر لإدارة قوات أمن الجيزة.