ها هو عام 2015 يلملم أوراقه معلنا الرحيل، مخلفًا وراءه تركة مثقلة من الفشل الذريع في شتى المجالات، صاحبها تصريحات هوجاء من قِبل إعلاميين ومسؤولين وسياسيين وشخصيات عامة تسببت بعضها في الإطاحة بأصحابها من مناصبهم والأخرى رسخت لفوضوية المشهد وضبابية التوجه في ظل تقلد الأمور لغير الأكفاء على مختلف الأصعدة، ليصدق فيها قول المتنبي:

            وَكم ذا بِمِصرَ مِنَ المُضحِكاتِ        وَلَكِنَّــــــــهُ ضَــــــــــحِكٌ كَالبُكـــــــــــــــــــــــا

وفي هذا الطرح نستعرض أبرز التصريحات المثيرة للجدل خلال العام 2015 على المستوى الإعلامي والسياسي للوقوف على ملامح المشهد بصورة عامة.

أولاً: سقطات الإعلاميين

في ظل الفوضى العارمة التي تجتاح المنظومة الإعلامية المصرية، اشتعلت شاشات الفضائيات بالعديد من التصريحات والبيانات الصادرة عن عدد من الإعلاميين الممالين للنظام تصب معظمها في إطار نظرية "المؤامرة"، والتي وظًفها البعض كـ "شماعة" تُعلق عليها الأخطاء الممارسة هنا وهناك، وهو ما دفع رواد مواقع التواصل الاجتماعي للسخرية منها ليل نهار.

تامر أمين: المجلس الأعلى للعالم والمؤامرة الكونية

كانت أبرز التصريحات الإعلامية، ما أطلقه تامر أمين على قناة "روتانا مصرية"، عن الحرب الكونية التي تتعرض لها مصر في الفترة الأخيرة، مشيرًا إلى أن هناك حربًا كونية تقودها دول وحكومات أطلق عليها "المجلس الأعلى للعالم"، والذي يضم أجهزة مخابرات وأجهزة أمنية عالمية تستهدف مصر وبعض دول العالم.

وتابع أمين أن هذا المجلس قادر على تدمير الدول دون الدخول في أي حروب، وذلك من خلال التلاعب في المنظومة الجيولوجية لأرضية تلك الدول، أو يتم إرسال أعاصير مدمرة أو زلازل تدمر الدولة المراد تدميرها.

وفي هذا الإطار، بحسب أمين، يمكن للعلماء تفسير مجموعة من الأحداث التي تقع في مصر أو الشرق الأوسط، وتمت هذه الأحداث بهذا التفكير، وكانت كلها تجارب لمحاولات أوسع وأكبر قد تجابهها مصر والعديد من دول العالم.

أحمد موسى: حروب الجيل الرابع الإلكترونية

ثم جاء الإعلامي المفوه أحمد موسى، ليحتل نصيب الأسد من سخرية مواقع التواصل الاجتماعي، فبالرغم من التصريحات غير المنطقية التي يرددها في برنامجه طيلة العام، إلا أن هناك تصريحًا كان الأبرز والأقوى على مدار الموسم بأكمله، وهو المتعلق بحروب الجيل الرابع الإلكترونية.

وقد عرض موسى خلال برنامجه المقدم على قناة "صدى البلد" لعبة حرب شهيرة "Apache Air Assault"، باعتبارها مشاهد من الحرب الروسية ضد داعش في سورية.

الفيديو الذي عرضه موسى في برنامجه، يظهر فيه شعار اللعبة بأعلى الصورة، واللاعبون يتحدثون الإنجليزية بوضوح وليس الروسية، كما ظهر اللاعب الرئيسي بــ "الطائرة" أعلى الشاشة، وهو يقصف من أعلى ويطارد الأعداء، ليجمع النقاط التي ظهرت بجانب الشاشة.

الواقعة لم تمر مرور الكرام في مصر والعالم؛ فقد تداولتها عدة صحف عالمية منها صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، التي قالت في تقرير لها إن "الإعلامي المصري المعروف بإثارته للجدل، أصبح مثار انتقادات الكثيرين على الإنترنت بعد إذاعة الفيديو".

توفيق عكاشة: انتهى زمن "الطبطبة"

من التصريحات التي أثارت سخرية الجميع في الآونة الأخيرة، ما أدلى به الإعلامي توفيق عكاشة عقب فوزه بعضوية البرلمان المصري بأن زمن "الطبطبة" انتهى ولن يعود، متوعدًا الحكومة والداخلية، ومهددًا لهما خلال الفترة المقبلة.

عكاشة الذي اعترف بنفسه مؤخرًا، بأن ما مارسه على قناته "الفراعين" من أسلوب ساخر وهجوم متواصل على الإخوان المسلمين والثوار، كان جزءًا من مخطط أمني مخابراتي لإسقاط الدكتور مرسي وتشويه صورة الإخوان وثورة يناير، ها هو اليوم يسعى لإقناع الجميع أنه أصبح وفجأة "معارضًا"، مما كان له أبلغ الأثر على رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشروا مقاطع مصورة للإعلامي الذي يحلو له أن يسمى نفسه بـ "مفجر الثورة"، وهو يقبل يد صفوت الشريف وزير الإعلام السابق في عهد مبارك، إضافة إلى اعترافات متعددة على لسانه، يؤكد فيها تعاونه مع الأمن والمخابرات.

إيمان الحصري: سقطة الرئيس المكسيكي

بالرغم من جماهيريتها المحدودة، إلا أن ما أثارته من تصريحات بشأن واقعة 12 شخصًا، وإصابة عشرة آخرين من المصريين والمكسيكيين، بعد إطلاق قوات الأمن المصرية النار على سيارات الدفع الرباعي التي كانوا يستقلونها في إحدى مناطق الصحراء الغربية، كان له أبلغ الأثر في تصدرها لسخرية مواقع التواصل الاجتماعي.

مقدمة برنامج "90 دقيقة" على قناة المحور المصرية، إيمان الحصري، التي لم تكلف نفسها وفريق إعدادها عناء البحث عن مصادر ذات ثقة، حيث نقلوا عن صحيفة إلكترونية ساخرة باسم "الأهرام المكسيكي"، خبرًا يزعم أن الرئيس المكسيكي قال إنه "يتفهم دوافع مصر لقتل السياح المكسيكيين، وتساءل عن دوافع السياح الحقيقية للذهاب إلى المنطقة التي تم قتلهم فيها".

وجاء في الخبر الذي نشرته الصحيفة الساخرة على موقعها الإلكتروني، "صرح مصدر رئاسي من العاصمة المكسيكية (ريو دي جانيرو) تفهّم المكسيك رئاسةً وحكومةً وشعبًا وجيشًا وشرطةً لموقف السلطات المصرية، وأن لمصر كافة الحقوق للدفاع عن أراضيها، ضد أي إرهاب محتمل أو أي سائح بدون تصريح انتظار"، وبرغم أن الرئيس المكسيكي ليس اسمه "إنريكي أخلاسيوس" ولا عاصمة المكسيك هي "ريو دي جانيرو"، إلا أن أحدًا لم يلتفت.

ثانيًا: الوزراء والمسؤولون

بالرغم من كونهم في مناصب سياسية وتنفيذية هامة، لها أبجدياتها في آليات التعامل مع الإعلام، ومنضبطة بصورة مقننة فيما يتعلق بما يخرج عنهم من بيانات وتصريحات، إلا أن في مصر الوضع مختلف، فالوزراء والمسؤولون باتوا "نجوم شباك" لسخرية مواقع التواصل الاجتماعي في ظل ما يصدر عنهم من تصريحات خلال 2015، لم تكتف فقط بسخرية الجميع، بل تسببت أحيانًا في الإطاحة ببعضهم من مناصبهم، وإسقاط البعض الآخر جماهيريًا.

إبراهيم محلب ومعمر القذافي

نجح إبراهيم محلب رئيس الحكومة المصرية الأسبق، في إشعال مواقع التواصل الاجتماعي بالسخرية في ضوء ما أدلى به من تصريحات منذ توليه الوزارة وحتى مغادرته، ففي أحد البرامج المقدمة على فضائية "القاهرة والناس" المصرية، دعا محلب  شباب الخريجين لعدم التعويل على الوظائف الحكومية، كما نصحهم بالتحلي بمزيد من الجلد والإصرار، وعدم اللجوء إلى المشروعات الكبيرة، كافتتاح المقاهي أو "الكافيهات"، أملًا في تحقيق هامش ربح كبير منها، مرشحًا وظائف أكثر بساطة كالعمل بالنجارة أو شراء "توك توك"، وهو وسيلة نقل هندية المنشأ.

كما جاءت كلمته أثناء افتتاح الكنيسة المعلقة وفيها حاول استعادة مقولة قديمة للراحل "شنودة" بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، "مصر ليست وطنًا نعيش فيه، بل وطن يعيش فينا"، فما كان منه إلا أن قال مصر ليست وطنًا نعيش فيه بل وطن نعيش فيه"، وعندما أراد أن يعبر عن التحديات الكثيرة التي تواجهها حكومته، قال نحن نتحدى التحدي، وهو ما دفع المغردين إلى تشبيهه بالرئيس الليبي الأسبق معمر القذافي، صاحب القول الشهير الرجل رجل والمرأة مرأة.

ويذكر أن محلب وهو رئيس وزراء مصر السابق، متهم في قضية إهدار مال عام بقيمة مائة مليون جنيه بشركة المقاولون العرب التي كان يرأسها، فضلاً عن كونه أحد المتهمين الرئيسيين في قضية القصور الرئاسية المتورط فيها مبارك.

محفوظ صابر: ابن عامل النظافة لا يصلح قاضيًا

من أبرز سقطات هذا العام، ما أدلى به وزير العدل السابق محفوظ صابر خلال حوار له، من أن ابن العامل لا يصح أن يتقلد منصبًا قضائيًا، معللًا ذلك بأنه يجب أن يكون انتماؤه إلى الوسط المناسب، ضرورة حتمية تحفظ للقاضي شموخه ووضعه، ومشفقًا على ابن عامل النظافة من إصابته بتداعيات نفسيه إثر انتمائه لوسط القضاة، وبسبب هذه التصريحات تمت الإطاحة به من منصبه، بعد موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى شاشات الفضائيات.

أحمد الزند: نحن أسياد والمواطن يكفيه 2 جنيه

ثم يأتي المستشار أحمد الزند وزير العدل الحالي في الحكومة المصرية، والذي جاء خلفا لمحفوظ صابر بعد تصريحاته العنصرية، ليمثل ظاهرة لا مثيل لها في التعالي على الشعب المصري، حيث جاءت تعليقاته في معظمها تصب في مصلحة تقسيم طوائف الشعب إلى أسياد وعبيد.

قبل تولي الزند منصب الوزير، كان له عدة تصريحات أثارت الاحتقان بين الشعب والقضاة بسبب نبرة التعالي، ومنها: "نحن هنا على أرض هذا الوطن أسياد، وغيرنا هم العبيد"، كما وصف الداعين لمليونيات تطهير القضاء بقوله: "هم الفاسدون، هم من يريدون أن يتطهروا"، وقام بشن هجوم حاد على أوائل خريجي كليات الحقوق، الذين تظاهروا أمام دار القضاء العالي في سبتمبر الماضي، للمطالبة بحقهم في التعيين بالنيابة العامة، مدافعًا عن حصول أبناء القضاة "الأقل منهم في المجموع" على أماكنهم، واصفًا المتظاهرين بـ "الغوغاء".

ومن تصريحاته العنصرية هذا العام: "تعيين أبناء القضاة سنة بسنة، ولن تكون قوة في مصر تستطيع أن توقف هذا الزحف المقدس إلى قضائها، كل ما يمثل عدوان على الثوابت القضائية: الهيبة، والوقار، والاحترام، لن ندعه يمر بسهولة، اللي هيحرق صورة قاضي هيتحرق قلبه وذاكرته وخياله من على أرض مصر".

ومن التصريحات الأخيرة التي مثًلت سقوطًا مدويًا للزند جماهيريًا، ما أدلى به في حوار له مع برنامج "البيت بيتك" المقدم على التلفزيون المصري، حيث وصف الزند المواطن المصري بالعبقرية، وأنه قادر على العيش في الظروف الصعبة، قائلًا: "المصري لو معاه فلوس يصرف 2000 جنيه في اليوم، ولو مش معاه يقدر يعيش بـ2 أو 3 جنيه ولا تفرق معاه".

كما اتخذ وزير العدل قرارًا بشأن زواج الفتاة المصرية من مواطن أجنبي، ونص القرار الذي نشر في الجريدة الرسمية على "تكليف طالب الزواج الأجنبي من مصرية، بتقديم شهادات استثمار ذات عائد دوري ممنوح بالبنك الأهلي المصري بمبلغ خمسين ألف جنيه، إذا ما جاوز فارق السن بينهما 25 عامًا عند توثيق العقد"، مما اعتبره البعض امتهانًا واضحًا للمرأة المصرية، وأطلقوا عليه حينها  "نخّاس" مصر الأول.

أشرف العربي: الشعب المصري من أسعد شعوب العالم

جاءت تصريحات وزير التخطيط أشرف العربي، بشأن أن الشعب المصري سيصبح خلال الأعوام القادمة من أسعد شعوب العالم، لتثير سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما في ظل حالة الإحباط التي يحياها المواطن المصري في الآونة الأخيرة، والتي تجسدت في العديد من الظواهر منها ارتفاع معدلات طلب الهجرة للخارج، فضلاً عن زيادة نسبة الانتحار بين الشباب.

ناهد عشري: الحكومة بلا عمل

كونها وزيرة للقوى العاملة مخوّلة بتوفير الوظائف للشباب، لم يشفع لها أن تكون أكثر حرصًا في تصريحاتها، وما تدلي به من بيانات كفيلة أن تثير حفيظة غير العاملين، حيث علَّقت الدكتورة ناهد عشري وزيرة القوى العاملة المصرية، على مطالبة الشباب بالالتحاق والعمل داخل المؤسسات الحكومية، قائلة: "الشباب عايز يشتغل في الحكومة، والحكومة معندهاش شغل".

وأوضحت عشري، خلال لقائها ببرنامج "بصراحة" المذاع على قناة "التحرير"، أن الفترة الحالية التي تمر بها مصر تصعِّب على الحكومة توفير فرص عمل للشباب داخل مؤسساتها، مشددة على أن الحكومة تدرك أن من حق الشباب العمل، ولكن الظروف هي التي تفرض نفسها على الواقع.

وتابعت الوزيرة قائلة: "يجب على الشباب عدم الاعتماد على الحكومة، وخصوصًا في المرحلة الحالية، لذلك يجب عليهم أن يبحثوا عن فرص عمل بعيدًا عن المؤسسات الحكومية".

ومن تصريحاتها أيضًا أن الشباب هم من يرفضون العمل، مؤكدة أنها نجحت في توفير فرص عمل عديدة، لكن الشباب المصري يحب "الكسل" على حد قولها، علمًا بأن نسبة البطالة في مصر تجاوزت 25%.

غادة والي: الجنة فيها مزيكا وباليه

نظرًا لقراءاتها المتعمقة في الغيبيات، تنبأت وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية غادة والي في احتفالية مصر تفتخر بعروبتها التي أقيمت في أبريل الماضي، حين تحدثت عن دور الفنون في الارتقاء بالإنسانية، أن الجنة سيكون بها موسيقى وبعض أنواع الرقص مثل "الباليه"، مما استفز الكثير من المواطنين سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو غيرها.

حلمي النمنم: مصر علمانية بالفطرة

أثار تصريح وزير الثقافة المصري "مصر علمانية بالفطرة"، وقرار رئيس جامعة القاهرة "حظر التدريس بالنقاب" حالة من الجدل مؤخرًا، في أوساط المصريين.

حلمي النمنم، وزير الثقافة المصري، قال في تصريح تلفزيوني على إحدى الفضائيات الخاصة، مساء الجمعة الثاني من أكتوبر 2015، إن "مصر علمانية بالفطرة".

تصريح وزير الثقافة، أثار حفيظة عدد من الإسلاميين، وغيرهم من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ممن أكدوا أن مصر دولة مسلمة بطبيعتها، ولا يمكن التشكيك في مثل هذه الحقائق.

خالد فهمي: الفوسفات مفيد للمياه

من التصريحات المثيرة للجدل أيضًا، ما أدلى به وزير البيئة السابق خالد فهمي، معلقًا على غرق ناقلة تحمل 500 طن من الفوسفات في مياه نهر النيل، بقوله: "بعض الدول في جنوب شرق آسيا تلقى بالفوسفات في الأنهار لفوائده، فعندما تكون المياه حمضية يوضع فيها الفوسفات، حتى تعمل على خلق بيئة متعادلة وتزيد من الثروة السمكية".

صلاح هلال:  فاسد الحكومة الأول

من السقطات المدوية على المستوى الوزاري هذا العام، تورط وزير الزراعة المسجون حاليًا صلاح هلال، في قضية فساد هي الأكبر في تاريخ مصر في الآونة الأخيرة، حيث اتهم هلال بإهدار المال العام وتسهيل أراضي الدولة للبيع، مقابل حصة من المبالغ المحصلة، وهو ما دفعه للاستقالة فورًا في سبتمبر الماضي.

الغريب أن هناك عدد من الوزراء والمسؤولين متورطين مع هلال في هذه القضية، لكن لم يتم إلقاء القبض عليهم حتى الآن بالرغم من ثبوت التهم.

سيد عبدالخالق: مستشفيات مصر أفضل من بريطانيا

من التصريحات التي أثارت سخرية شديدة، ما جرى على لسان وزير التعليم العالي الأسبق، الدكتور السيد عبد الخالق، حيث قال إن مصر تمتلك مستشفيات أفضل من مستشفيات بريطانيا، الأمر الذي جعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، يوجهون السؤال لوزير التعليم العالي قائلين: "يا سيادة الوزير لو ابنك تعب هل تفضل العلاج في مستشفيات مصر أم في مستشفيات بريطانيا؟".

نبيل فهمي: العلاقة بين مصر وأمريكا زواج كاثوليكي

وزير الخارجية السابق نبيل فهمي، أثار جدلاً واسعًا عندما وصف العلاقة بين مصر وأمريكا بـ" الزواج" وليست "علاقات الليلة الواحدة"، مما دفع رواد مواقع التواصل الاجتماعي للسخرية من هذه التصريحات، لاسيما بعدما سعت منظومة الإعلام إلى الترويج  لتوتر العلاقة بين القاهرة وواشنطن بسبب رفض الأخيرة لسياسة الرئيس وأنه ضد مصالح أمريكا في المنطقة، وتلك التصريحات كان لها الدور الأكبر في الإطاحة به من منصبه.

ليلى إسكندر: الصعايدة سبب العشوائيات

أثار هذا التصريح الذي أصدرته الدكتورة ليلى إسكندر وزيرة التطوير الحضرى المصرية سابقًا، غضب أهالي الأرياف والأقاليم بمحافظات جنوب مصر، حيث أرجعت الوزيرة سبب انتشار بؤر العشوائيات إلى هجرة أهالي الصعيد (جنوب مصر) إلى القاهرة والإسكندرية، قائلة: "الصعايدة سبب العشوائيات ومش عارفين هنرجعهم لمحافظاتهم تاني إزاي".

خالد عبد العزيز: لا توجد بطالة في مصر إطلاقًا

كان من ضمن التصريحات المثيرة للاستفزاز، هذا الذي خرج به المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، مؤكدًا أن مصر ليس بها بطالة مطلقًا، وذلك حين قال: "مين اللي قال إن عندنا بطالة في مصر، إحنا ماعندناش"، مما آثار موجة من السخرية حول هذه التصريحات.

 سعد الجيوشي: إصلاح الطرق يزيد معدلات الحوادث

ونختتم هذا العرض بتصريح اعتبره البعض "الأكثر سخرية" لهذا العام، حيث اعتبر وزير النقل المصري سعد الجيوشي، أن إصلاح الطرق سيرفع معدل حوادث السير، لأن الطرق ستكون وقتها أكثر نعومة، ما يؤدى إلى أن تغري السائقين بزيادة السرعة ويسبب زيادة معدلات حوادث السير، كان ذلك تعليقًا منه على زيادة نسبة الحوادث في مصر بسبب تردي مستوى الطرق.