أعضاء فريق نون بوست

اجتمع أعضاء فريق نون بوست في اجتماعهم السنوي على مدار يومين في مدينة إسطنبول التركية، وذلك لمناقشة أهم التحديات التي تواجه الموقع في السنة الجديدة 2016، عن طريق وضع خطة إعلامية متكاملة لمواكبة الأحداث التي تمر بها المنطقة، انطلاقًا من التزام فريق نون بوست الأخلاقي بأن يكونوا صوت حقيقي للمواطن العربي ينقل عنه رأيه كما ينقل إليه الحدث.

ناقش الفريق مجتمعًا التطورات المنتظرة للصحافة الإلكترونية في الفترة المقبلة على المستوى العالمي حرصًا من الموقع على التماشي معها، بالإضافة إلى وضع خطة تطويرية للموقع تسير جنبًا إلى جنب مع الطفرة الإلكترونية الهائلة في مجال الصحافة، ليصل نون بوست إلى متابعيه في الفترة المقبلة بألوان جديدة من الصحافة.

حرص فريق الموقع على مناقشة أهم المشكلات والعوائق التي تواجهه مع تقديم حلول عاجلة لحلها، وتقييم فترة العمل خلال العام الماضي وذلك للوقوف على نقاط قوة الموقع ودعمها، ومعالجة مواطن الضعف بتطويرها.

لم يغفل الموقع وإدارته عن ردود أفعال وتطلعات الجمهور العربي المتابع للموقع، حيث أكد الجميع على ضرورة مواكبة تطلعات الجمهور والوصول إليه بمحتوى عربي متميز يُسهل عليه فهم واقعه بصورة عميقة.

أكد الموقع في اجتماعه السنوي على دوره في صناعة حالة من الحوار بتشجيع حرية الرأي والتعبير، كما أشار الاجتماع السنوي لنون بوست إلى أهمية دعم صحافة المواطن عبر فتح الباب للمساهمين على أرض الحدث لصناعة محتواهم الخاص لا سيما من شريحة الشباب الذي يركز الموقع على الوصول إليهم على هذا الفضاء الإلكتروني، ليتحول الجمهور إلى حالة الفعالية المطلوبة بحيث يُشارك في صنع المحتوى الذي يصنع الأحداث بديلًا عن الاكتفاء بحالة التلقي السلبية.

اعتمد فريق نون بوست خطة متكاملة للعمل في السنة القادمة، كانت أبرز ملامحها الوصول إلى المتابع بأدوات متكاملة تناسب بيئة الإنترنت، لتقديم رسالة إعلامية متعددة الأشكال، تستغل كافة الوسائل الحديثة المتاحة، وتخطي أيضًا كافة أشكال الرقابة على الحريات والآراء، ليظل نون بوست منصة تنتصر للحريات.

ومن ضمن أهداف هذه الخطة أيضًا إنشاء مشهدًا إعلاميًا جديدًا، مستفيدًا من الثورة في تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، وذلك لجعل المشهد الإعلامي العربي في متناول الجميع بصورةٍ أعمق بعيدة عن السطحية، كما استهدف نون بوست الفترة المقبلة أن يكون محتواه الإعلامي أكثر سرعةً في الانتشار والوصول إلى أكبر عدد ممكن من القراء.

فيما تضمن الاجتماع مناقشات عديدة لولوج منصات اجتماعية جديدة ليقدم عليها محتوى نون بوست بشكل يسير للجمهور، كما أخذ جميع أعضاء نون بوست على عاتقهم مسؤولية تقديم محتوى موضوعي في شكل جذاب للجمهور، للمساهمة في عملية التثقيف والتوعية داخل المجتمعات العربية.

استضاف الاجتماع في يومه الثاني المدير العام السابق لقنوات الجزيرة ومؤسس موقع هافنغتون بوست عربي، الإعلامي وضاح خنفر، للحديث حول آفاق ومستقبل الإعلام العربي في الفترة المقلبة، كما دار ناقش بين أعضاء الفريق وخنفر حول الأزمات التي تُحيط بالمنطقة ومسؤولية ودور الإعلام الجديد في تناولها والإسهام في حلها.

وفي نهاية الاجتماع عرضت أقسام الموقع خطتها للعام الجديد، وذلك لاعتمادها من قِبل الإدارة بعد ورش عمل عقدت على مدار اليومين، تم خلالها مناقشة الفرص المتاحة والأهداف المرحلية المقبلة للموقع في كافة الأقسام، مع تأكيد الموقع على ثوابته في التناول الإعلامي التي من خلالها يرصد أهم التطورات التي تهم المواطن العربي على تعدد اهتماماته وانتماءاته العرقية والدينية والمذهبية والسياسية، ليروي القصة بشكل جديد، وباستخدام مختلف الوسائط التفاعلية، كما يذكر الموقع في تعريفه.

كما وعد فريق نون بوست بالعمل على ما ورد أيضًا في أهداف الموقع من دعم لصحافة المواطن من خلال تعاونه مع عدد كبير من المراسلين المتطوعين، وعبر فتح الباب للشباب كونهم الشريحة الأكبر من مستخدمي الإنترنت وصانعي الأحداث في العالم العربي للمشاركة في صياغة مادته التحريرية والخبرية ضمن إطار من الجدية والموضوعية.