يُعد "استطلاع استخدام الأمريكان للوقت" كنزًا من البيانات لفهم كيف يقضي الأمريكان أيامهم ، حيث يعد مسحًا على مستوى الولايات المتحدة لكيف ينام الأمريكان، وحتى كيف يتزينون.

النوم : نام الأمريكان بمعدل أكثر من 8 ساعات يوميًا، وتسجل ولاية "ميسيسبي" في الجنوب الشرقي أكبر معدل للنوم، حيث تنام لأكثر من 9 ساعات يوميًا.

العناية الشخصية : أما عن العناية الشخصية من غسيل ونظافة ولباس، ففي الوقت الذي يترواح الوقت عند الأمريكان ما بين 29 إلى 63 دقيقة يوميًا، تحتل "فيرمونت" أقل معدل للعناية الشخصية بفارق 10 دقائق عن متوسط باقي الولايات، وبشكل عام فإن سكان الولايات الجنوبية يقضون وقتًا أطول في العناية الشخصية أكثر من سكان الولايات الشمالية.

التنقل : أما عن الوقت الذي يقضيه الموظفون في التنقل يوميًا، فأولئك الذي يعملون في نيويورك ونيوجيرسي يقضون أطول الأوقات في التنقل لمدة تتجاوز أكثر من ساعة، بينما يقضي موظفو بعض الولايات الوسطى نصف هذا الوقت.

العمل : وعن الأوقات التي يقضيها الأمريكان في العمل، فتقول الأرقام القادمة من داكوتا الشمالية إن عمال الولاية يقضون 8 ساعات و16 دقيقة في العمل كل يوم، وقد يعود ذلك إلى الازدهار الذي تشهده الولاية من وظائف في الصناعة والبترول، بينما يقضي العاملون على الجانب الآخر من الولايات المتحدة 6 ساعات و54 دقيقة في العمل، حيث تسود في الجنوب الأعمال الموسمية والسياحة.

الأعمال المنزلية: الأمريكان ليسوا كالعرب، فهم لا يقضون كثيرًا من الوقت فيالأعمال المنزلية كالتنظيف والغسيل، ففي أفضل الأحوال سجل المعدل اليومي على أعمال البيت 45 دقيقة بينما انخفض إلى 26 دقيقة في أقل معدل في هاواي.

النشاطات الدينية : الدين ليس من الأشياء "المهمة" في الولايات المتحدة بشكل عام، وحدهم الجنوبيون من يعيرون الدين أهمية في حياتهم حيث يجدون له مستعًا في أوقاتهم اليومية، حيث بلغ معدل النشاطات الدينية اليومية أقل من دقيقتين يوميًا في جزيرة رهود مثلاً، بينما وصل إلى 17 دقيقة في بعض الولايات الجنوبية.

أوقات الفراغ: يقول التقرير إن سكان يوتا "الكادحين" يحصلون على وقت فرغ يصل إلى أكثر من 4 ساعات، أما في فرجينيا الغربية حيث الطبيعة الرائعة فيحصل سكانها على وقت أطول يزيد على 6 ساعات، وبشكل عام فإن الولايات ذات الطبيعة الصحراوية - مثل يوتا وكولورادو وايومنغ - تقل فيها أوقات الفراغ بالنسبة للولايات الأخرى.

مشاهدة التلفاز: والفرق في أوقات الفراغ بين يوتا وفرجينيا الغربية يمكننا أن نفهمه بشكل آخر هنا في أوقات مشاهدة التلفاز، حيث يقضي سكان فرجينيا وقتًا أطول في مشاهدة التلفاز بمعدل 90 دقيقة يوميًا مقارنة بيوتا، وبشكل عام فإن أقل سكان الولايات المتحدة يشاهد التلفاز بمعدل ساعتين يوميًا، وهو معدل كبير نسبيًا.

 

القراءة: بشكل واضح وصريح، سكان الشمال يقرأون بمعدل أكبر من الجنوب بضعف الوقت تقريبًا.

الاسترخاء والتفكير: ويمكننا فهم نسبة القراءة بشكل أكبر هنا، حيث يقضي سكان الجنوب وقتًا أطول من سكان الشمال في الاسترخاء والتفكير بنسبة تصل إلى ضعفين، وقد يكون هذا الوقت هو امتداد للأنشطة الدينية والروحية التي اعتاد عليها سكان الجنوب أكثر من الشمال.

وأنت .. كيف تقضي وقتك؟ 

المصدر: واشنطن بوست