تعرف على أكثر أعراض فيروس "كوفيد-19" شيوعًا

تعرف على أكثر أعراض فيروس "كوفيد-19" شيوعًا

ترجمة وتحرير نون بوست

مع رفع منظمة الصحة العالمية يوم أمس الأربعاء 11 مارس 2020، لمستوى خطورة مرض كورونا المستجد COVID-19 من "وباء" إلى "جائحة"، أي وباء عالمي يصعب السيطرة عليه بعد تسجيل 118000 إصابة ومقتل 4291 شخصًا في 114 دولة، سيكون من المفيد التذكير بأعراض المرض وأهم الإجراءات للتعامل معه.

المنظمة أشارت إلى أننا لم نشهد من قبل جائحة يسببها فيروس من فيروسات كورونا، وهذه أول جائحة يسببها فيروس كورونا. وفي الوقت ذاته، لم نشهد من قبل جائحة يمكن السيطرة عليها.

وقدمت منظمة الصحة العالمية تقريرًا مفصلًا بأعراض المرض بعد تحليل أكثر من 55 ألف حالة مؤكدة في الصين، وهذه أشهر الأعراض وأكثرها شيوعًا ونسبة الأشخاص الذين عانوا منها:

- الحمى: 88%.

- السعال الجاف: 68%.

- الإعياء: 38%.

- سعال يصاحبه بلغم أو بلغم سميك من الرئتين: 33%.

- ضيق التنفس: 19%.

- آلام العظام والمفاصل: 15%.

- التهاب الحلق: 14%.

- الصداع: 14%.

- القشعريرة: 11%.

- الغثيان والقيء: 5%.

- انسداد الأنف: 5%.

- الإسهال: 4%.

- سعال يصاحبه دم: 1%.

- تورم العينين: 1%.

يعد فيروس "كوفيد - 19" عدوى تصيب المنطقة السفلى من الجهاز التنفسي مما يعني أن معظم الأعراض تشعر بها في الصدر والرئتين، وهو ما يختلف عن البرد الذي يصيب المنطقة العليا من الجهاز التنفسي، مما يصيبك بأعراض سيلان الأنف واحتقان الجيوب الأنفية، هذه الأعراض لا تظهر غالبًا على مرضى "كوفيد - 19".

الخبر السار أن معظم المرضى في الصين - نحو 80% منهم - كانوا يعانون من أعراض خفيفة أو معتدلة، وبالتالي فمعظم هؤلاء الناس يمكنهم التعامل مع تلك الأعراض في المنزل، إذا ظهرت عليك بعض من هذه الأعراض اتصل بطبيبك على الفور، لا تذهب إليه قبل الاتصال به حتى لا تنشر العدوى في عيادة الطبيب، فقد يرغب في سماعك عبر الهاتف أولًا قبل رؤيتك.

متوسط ظهور أعراض المرض بعد التعرض له يصل إلى 5 أيام لكن هناك أشخاصًا يمرضون سريعًا ربما بعد يوم واحد فقط من تعرضهم للعدوى، وهناك من لا يشعرون بالمرض إلا بعد أسبوعين من العدوى، لذلك أخضعت الولايات المتحدة الأشخاص للحجر الصحي لمدة 14 يومًا.

في بيان موجز صدر مؤخرًا، قالت نانسي ميسونير مديرة المركز الوطني لأمراض المناعة والجهاز التنفسي - أحد مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها "CDCs " - إن الفيروس ينتشر بسهولة من شخص لآخر ولا يمتلك أي شخص مناعة ضده لأنه فيروس جديد.

وأضافت: "بناءً على ذلك، من المنصف القول إنه مع استمرار تفشي المرض فإن العديد من الناس في الولايات المتحدة سيتعرضون للفيروس في وقت ما ربما هذا العام أو العام القادم وسيصيبهم المرض، ولا نتوقع أن يتطور الأمر لإصابتهم بأمراض خطيرة".

الفرق بين البرد والإنفلونزا وكوفيد

في الصين تعرض 14% من الأشخاص - 1 من كل 5 أشخاص - إلى أعراض حادة تتضمن صعوبة التقاط أنفاسهم والتنفس السريع (أكثر من 30 نفسًا في الدقيقة) وانخفاض نسبة الأكسجين في الدم، هؤلاء المرضى بحاجة إلى أكسجين زائد وربما بعض المعدات الخاصة لمساعدتهم على التنفس، في الصين تم احتجاز هؤلاء الأشخاص في المستشفيات.

هناك أيضًا 1 من كل 20 مريضًا يصل إلى حالة حرجة، هؤلاء المرضى يصابون بفشل في الجهاز التنفسي، هؤلاء الأشخاص الذين كانوا أكثر عرضة للحالات الحرجة بسبب الفيروس كانت أعمارهم تتجاوز 60 عامًا أو يعانون من حالات طبية معينة مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري وأمراض القلب وأمراض الرئتين والسرطان.

أما أعلى نسبة للوفيات في الصين التي وصلت إلى 22% فقد كانت لأشخاص تتجاوز أعمارهم 80 عامًا.

تقول ميسونير: "هذا يتطلب أن تتخذ أنت وأسرتك بعض الإجراءات"، ونصحت باتخاذ احتياطات يومية تتضمن:

- تجنب الأشخاص المرضى.

- غسل اليدين باستمرار.

- تجنب لمس الأسطح في الأماكن العامة (مثل زر المصعد ومقابض الأبواب).

- تجنب الازدحام.

كما حثت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها ووزارة الخارجية على تجنب السفن السياحية خلال فترة الوباء خاصة إذا كنت أكثر عرضة للإصابة بمرض خطير، ويجب على الأشخاص المعرضين للخطر أن لا يسافروا جوًا إلا للضرورة القصوى.

 المصدر: ويب إم دي