الكثير منا لا يزال يعتقد ان الخلايا المعتمدة على الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء لا يزال الإعتماد عليها لإنتاج الطاقة بشكل كبير حلما لن نحصل عليه بسهولة، وإن كان في الأمر شي من مصداقية إلا أن الأمر ليس بهذا القدر من التشاؤم.

نظرة واحدة على الرسم البياني المبين في الأسفل سيجلعك تغير رأيك تماما عن هذه الفرضية. ويجعلك أكثر إيمانا بالخلايا الشمسية لإنتاج الطاقة المستدامة. قد إنخفض سعر إنتاج الواط عبر الألواح الشمسية أكثر من مئة مرة خلال 35 سنة الماضية. حيث كان السعر أكثر من 76 دولارا في عام 1977 ليصل الأن إلى ما يقارب 74 سنتا في عام 2013.

لكن هذا الإنخفاض في سعر إنتاج الطاقة الشمسية عبر الألواح التي لا تتسبب بأي إنبعاثات كربونية لا يزال غير منافس لطرق الإنتاج التقليدي للكهرباء المعتمدة على النفط و الغاز، لكن العديد من العلماء يعتقدون أن السنوات القليلة القادمة ( ربما سنتين أو ثلاثة ) ستشهد منافسة حقيقية بين تكلفة إنتاج الواط من الكهرباء النظيفة وغير النظيفة.

 

الرسم البياني التالي يوضح الأمر بشكل أكبر، بإستخدام نفس المعلومات في الرسم البياني السابق ومع مقارنته بأسعار إنتاج الطاقة الكهربائية بالإعتماد على البترول والمحروقات يمكننا التنبئ أن الطاقة الشمسية ستدخل حيز المنافسة في غضون سنة أو إثنتين لتكن في وقت قريب مصدر إزعاج لشركات البترول ومنافسا حقيقيا للنفط.

هذا المقال بالتعاون مع موقع نقطة