ذكر نادي الأسير الفلسطيني أن عدد الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال وصل إلى 22 أسيرة، وذلك في تقرير صدر عن النادي في ذكرى يوم المرأة العالمي.

وبين التقرير أن 7 من هؤلاء الأسيرات محكومات، و15 موقوفات، و17 منهن يقبعن في سجن "هشارون" أقدمهن هي الأسيرة "لينا الجربوني".

وقال نادي الأسير: إن قوات الاحتلال اعتقلت مؤخرًا الأسيرات "شيرين العيساوي" من القدس وتحتجزها في مركز توقيف وتحقيق المسكوبية، و"ميسون سويطي" من الخليل، و"نرمين سالم" من نابلس وهي موظفة مؤسسة التضامن الحقوقية وتقبع في مركز تحقيق بيتح تكفا.

كما اُعتقلت "أحلام عيسى" من قلقيلية وتقبع في مركز تحقيق عسقلان، و"ريم حمارشة" من جنين وتقبع في مركز تحقيق سالم.

وأضاف أن محافظة نابلس سجلت أعلى عدد للأسيرات في سجون الاحتلال، حيث يبلغ عددهن 7 وهن (آلاء أبو زيتون، وتحرير القني، ووئام عصيدة، وفلسطين نجم، ومرام حسونة، وزينب أبو مصطفى، ونرمين سالم).

وكشف التقرير عن أن هناك عددًا من الأسيرات يعانين من أمراضٍ مختلفة وهن "لينا الجربوني" وتعاني من التهاب حاد في المرارة ولا تُعطى سوى المسكنات، والأسيرة "نوال السعدي" من جنين وتعاني من ارتفاع في ضغط الدم وآلام حادة بالظهر.

ويأتي التقرير ليبين المعاناة التي تتكبدها المرأة الفلسطينية في أسرها وفي بيتها نتيجة لظلم الاحتلال للشعب الفلسطيني وليظهر أن المرأة الفلسطينية مليئة بالصمود.