أدخل أردوغان شارة جديدة للنصر في ثقافة شعوب المنطقة وربما في العالم، وذلك من خلال رفع شارة الأربعة أصابع لإعلان النصر نسبة إلى ميدان رابعة العدوية الذي اعتصم فيه أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في مصر لأكثر من 40 يوما متواصلة قبل أن تقوم قوات الداخلية والجيش بفضه وبحرق الميدان بالكامل مستخدمة الذخيرة الحية وآلاف الجنود والمدرعات وحتى الطائرات.

وسرعان ما انتشرت شارة الأربعة أصبع عبر مواقع التواصل الإجتماعي وفي الميادين، لتخلّد ذكرى ميدان رابعة رمزا للنصر والسلام ورمزا للمقاومة وشعارا يتحد خلفه كل مناصري الشرعية في مصر ورافضي الانقلاب في كل مكان وخاصة على فايسبوك حيث عمد الآلاف من مختلف دول العالم إلى تغيير صورة الواجهة الخاصة بهم إلى صورة شارة رابعة الصفراء.

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10151596105016966&l=8216b30b25

كذلك بادر عدد من المشاهير من فنانين وأصحاب رأي ولاعبي كرة قدم عرب وأتراك إلى التقاط صور وهم يرفعون شارة رابعة للنصر:

https://twitter.com/muslim_sisters/status/368864771283492865/photo/1

http://instagram.com/p/dIhgCeNgMT/#

كما نشرت على صفحات الفايسبوك وتويتر صور مصممة لشخصيات تاريخية ورمزية ترفع شارة الأربعة أصابع التي ابتكرها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لتكريم معتصمي رابعة الذين صمدوا تحت أقسى الظروف ورفضوا الجنوح للعنف وحافظوا على سلميتهم في وجه الرصاص الحي والدبابات.

https://twitter.com/ismail_yasa/status/368835549110353922

وعلى تويتر استخدم المغردون هاشتاغ موحد بين كل اللغات هو #R4BIA للتغريد حول ميدان رابعة واعتصام رابعة وحول الوضع الراهن في مصر وعن مقاومة الانقلاب العسكري في مصر، جاعلين من شارة رابعة رمزا للمقاومة ولرفض الظلم.

https://twitter.com/befroggled/status/368832400165330947