انتشر على الإنترنت خلال اليومين الماضيين بشكل فيروسي فيديو (أو من الأرجح أن نطلق عليه فيلم) قصير للداعية السعودي سلمان العودة، بعنوان “مثلك أنا” ضمن برنامج ينتجه العودة على موقع يوتيوب بعنوان “وسم العودة”

وتصدرت حلقة "مثلك أنا"، قائمة الفيدوهات العربية الأعلى مشاهدة على "اليوتيوب"، حيث تجاوز الفيويو أكثر من نصف مليون مشاهدة بعد يوم واحد من بثه. 

وكان الشيخ العودة، وهو الأمين العام المساعد للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين قد أخرج الحلقة، بشكل فني احترافي للغاية، صارخاً خلالها في وجه "العنصرية" ونظرة "الاستعلاء" في التعامل مع الوافدين والعاملين من الجنسيات المختلفة، فضلاً عن العنصرية المناطقية. 

واستهل العودة الحلقة بقوله "كلكم لآدم وآدم من تراب .. من تراب ..من تراب .. هذا قانون البداية.. أما النهاية (.. وكلهم آتيه يوم القيامة فرداً ..)..وبينهما يمكنك أن تطالع صورتك ، تلبس بشتك وتتعطر ، تنادي بصوتك خادمك المغترب لكي يحضر ساعتك التي ترتب مواعيدها بحسب الأشخاص الذين ستقابلهم..ترمي بنظرة شزر على هذا ( الإنسان ) البسيط الذي لم يلمع جزمتك بشكل لائق". 

ولفت العودة إلى نماذج محاربة العنصرية قائلا "لقد كان لدى غاندي حلمه بأن تشبع البطون السمراء الجائعة بدلا من هذا المستعمر العنصري..كان لدى مانديلا حلمه بأن تصدح الحناجر السمراء بالنشيد الوطني لأرضهم.. كان لدى مارتن لوثر حلمه الطويل في خطبته (آي هاف دريم) بأن لا يعامل أبناؤه الأربعة على أساس لونهم". 

وتفاعل النشطاء على موقع تويتر مع الهاشتاج الذي أطلقه العودة عبر الآلاف من التغريدات التي تناولت الموضوع بأشكال مختلفة

 

يشار إلى "مثلك أنا" هي سابع حلقات برنامج "وسم" للشيخ العودة، حيث سبقتها حلقات: "نعم أتغير"، و"آسف" ، و"يا رب"، ومن أين لك؟"، و"تعرف أحد"، و"حين أرحل"، وحظيت جميعها بمشاهدات مليونية، وجدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية.